انطلاق أول مباحثات لمناقشة مبادئ الدستور السوري

لقاء سابق لبيدرسون مع رئيسي اللجنة الدستورية _ انترنت

بيدرسون يبحث مع المشاركين منهجية صياغة مبادئ الدستور

سناك سوري _ متابعات

انطلقت اليوم فعاليات الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المصغرة في مقر “الأمم المتحدة” بالعاصمة السويسرية “جنيف”.

وعقد المبعوث الدولي الخاص إلى سورية “غير بيدرسون” اجتماعاً يوم أمس مع وفد المجتمع المدني في اللجنة الدستورية، وبحث معه منهجية صياغة المبادئ الدستورية، وكيفية عمل الرئيسين المشاركين للجنة عن الحكومة والمعارضة.

كما أجرى عدد من ممثلي “هيئة التفاوض المعارضة” أمس اجتماعاً مع “بيدرسون” تحضيراً للجلسة الأولى التي انطلقت اليوم، وركّز الرئيس المشترك للجنة “هادي البحرة” خلال اللقاء على ضرورة تسريع عملية الإصلاح الدستوري للوصول إلى دستور جديد لـ”سوريا”، مؤكداً جاهزية وفد الهيئة للعمل الإيجابي من أجل إنجاز اللجنة للمهمة الموكلة إليها وفق ما نقلت صفحة هيئة التفاوض على فايسبوك.

اقرأ أيضاً:انقسامات للمعارضة وصمت للحكومة .. ما المنتظر من جولة اللجنة الدستورية؟

من جهتها قالت عضو اللجنة عن المجتمع المدني “أليس مفرّج” أن مسار جنيف هو الفرصة الوحيدة لإبقاء العملية التفاوضية السورية حية، مضيفة في تصريحات لوكالة “نورث برس” المحلية أن تصميم “الأمم المتحدة” على المواظبة على اجتماعات اللجنة الدستورية، هو تأكيد لرعايتها للعملية السياسية وفق القرارات الدولية وعدم حرف بوصلتها تجاه المسارات الأخرى مثل “أستانا” و”سوتشي” بحسب “مفرج”.

في حين لم يصدر أي جديد عن الوفد الحكومي المشارك بالمباحثات، حيث اكتفت وكالة سانا الرسمية بإعلان انطلاق الجولة الخامسة من الاجتماعات بمشارك الوفد الحكومي دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

ومن المقرر أن يبحث المشاركون خلال هذه الجولة موضوع “المبادئ الأساسية للدستور” بحسب جدول الأعمال الذي توافقت عليه الوفود الثلاثة المشاركة مسبقاً، وستستمر هذه الجولة حتى التاسع والعشرين من كانون الثاني الجاري.

يذكر أن اللجنة الدستورية لم تحقق أي تقدم ملموس منذ انطلاق أعمالها أواخر العام 2019  في حين تتجه الأنظار لهذه الجولة تحديداً كونها الأولى من نوعها لناحية البدء بمناقشة مضمون الدستور بشكل مباشر.

اقرأ أيضاً:الكزبري: اللجنة الدستورية منفتحة على دستور جديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع