أخر الأخبارمعلومات ومنوعات

اليوتيوبر سيامند يكشف حقيقية إعلان جنس مولوده على الأهرامات

بعد تهديده بالملاحقة القانونية ... كيف رد سيامند على الاتهامات؟

سناك سوري – منوعات

رد اليوتيوبر السوري “سيامند”، وزوجته “شهد” اللذان أعلنا جنس الجنين المنتظر على الأهرامات على الأنباء والشائعات التي انتشرت مؤخراً وتتعلق بصحة ما ذكراه في الفيديو.

وظهر “سيامند”، و”شهد” في فيديو جديد على قناتهما في يوتيوب،وتحدثا عن الجدل الذي أثير حول إعلان جنس الجنين وشغل الصحافة والسوشال ميديا خاصة بعد تصريحات رئيس شركة الصوت والضوء، المسؤولة عن الاحتفالات في الأهرامات أنه غير صحيح وادعاء، وأن إضاءة الأهرامات باللون الأزرق كانت صدفة فقط.

اقرأ أيضاً: بعد برج خليفة.. تحديد جنس مولود سوري على أهرامات مصر

“سيامند” أوضح أنه وزوجته تعرضا للظلم بسبب تلك الأنباء، مبيناً في رد على التصريحات أنهم دخلوا إلى تلك المنطقة خلسة، بأنه لايمكن لهم الدخول خلسة برفقة 9 أشخاص والتصوير بـ4 كاميرات وإحداث كل تلك الأصوات والجلبة، لاسيما أن المكان محاط بحراس وموظفي أمن وأن أولئك الموظفين كانوا على علم بقدومهم.

وأضاف أن عدداً من موظفي الأمن مشوا معهم وساعدوهم بتنظيم هذا الأمر، وأنهم كانوا قد نظموا ونسقوا كل شيء وأنه يصعب عليهم التسلل جميعاً.

أما عن الإضاءة والأنباء التي ذكرت أنهم استغلوا إضاءة الأهرامات باللون الأزرق التي كانت فيما يبدو لمناسبة أخرى ولاتتعلق بالتنسيق للإعلان عن جنس، أوضح “سيامند” أنه كلام غير منطقي ولايمكن لذلك أن يحدث، فيما تحدثت عن ذلك “شهد”، قائلةً: «الواحد لازم يسمع من طرفين ويفكر بطريقة منطقية.. هل الكلام الذي يقال منطقي أم لا».

وتابع “سيامند” قائلاً «بكل الأحوال نحن لدينا الإثباتات من فيديوهات ومكالمات مسجلة» كما عرض للمتابعين مقطع مصور من ذلك المكان وهو برفقة موظفين اثنين من شركة الإضاءة وهو يطلب منهما إطفاء إضاءة كانت موجودة باللون الأحمر وأن الإضاءة باللون الأزرق بقيت مدة نصف ساعة بعد إعلان جنس المولود وأن تلك اللقطة أخذها تحديداً من البرج الذي يتم من خلاله إضاءة الأهرامات من قبل الشركة.

اقرأ أيضاً: مصر: ملاحقة قانونية ليوتيوبر سوري أعلن جنس مولوده على الأهرامات

كما بين أنه يملك الإثبات الأهم وهو الوصل الذي يتضمن اسمه وختم الشركة والمبلغ الذي دفعه لها، ويتضمن التاريخ وعدد الأشخاص الذين سيدخلون إلى المكان وما الذي سيحدث في ذلك المكان أيضاً، عارضاً صورة عن الوصل للمتابعين.

مؤكداً أنهم دخلوا بشكل قانوني وأنهم سياح في بلد غير بلدهم ولايعرفون شيئاً عن قوانينها وأنه لايمكن أن يفعلوا أمر كهذا بمكان أثري وجميل من أنفسهم وأن من المؤكد أنهم سيذهبون إلى جهة معنية حتى يتمكنوا من تنفيذ ذلك، وأنه وصل بصعوبة إلى جهة معنية بذلك وهي شركة إضاءة الأهرامات وقال «أنا نسقت معهم كل شيء وهم على دراية بكل ما حدث».

وتوجه “سيامند” و زوجته “شهد” بالاعتذار من الشعب المصري، موضحاً أن ماحصل لم يكن ذنبهم، مشيداً بشهامة وطيبة المصريين وبجمال “مصر”، وأنه وزوجته أحبا أن يُظهرا روعة وجمال الأهرامات من خلال هذه الحفلة التي ستبقى ذكرى جميلة لهما.

يأتي ذلك في رد على مسؤول في شركة الإضاءة والصوت الذي صرح حول حفلة إعلان جنس الجنين على الأهرامات بأن الأمر برمته كان كذباً وأن “سيامند” لم يتفق مع أحد بأن تتلون الأهرامات بلون الجنين، بل إن الإضاءة الزرقاء كانت في الأهرامات بالصدفة، مبيناً أنه سيتم اتخاذات إجراءات قانونية بحق “سيامند” بالتعاون مع “وزارة السياحة والآثار المصرية”.

اقرأ أيضاً: ابن سياسي سوري يعلن عن جنس مولوده بـ95 ألف دولار


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى