القضاء الألماني يصدر أول حكم ضد عنصر أمن سوري

محاكمة إياد الغريب _ انترنت

إدانة إياد الغريب بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية

سناك سوري _ متابعات

أدانت المحكمة العليا في مدينة “كوبلنس” الألمانية اليوم عنصراً سابقاً في أجهزة الأمن السورية بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية وفق ما ذكرت وكالة “يورو نيوز”.

وقضت المحكمة بسجن العنصر “إياد الغريب” البالغ من العمر 44 عاماً، لمدة 4 سنوات ونصف في أول محاكمة من نوعها في العالم تستهدف عناصر سابقين في الأجهزة الأمنية السورية.

محاكمة “الغريب” بدأت في 23 نيسان من العام الماضي إلى جانب ضابط منشق يدعى “أنور رسلان” بعد توجيه اتهامات لهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء عملهما في جهاز أمني داخل “سوريا” قبل أن يقوما بالتوجه نحو “ألمانيا” قبل أعوام.

وفي جلسة سابقة نفى “رسلان” الاتهامات الموجّهة إليه والمتعلّقة بتعذيب موقوفين وارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

يذكر أن “ألمانيا” تطبّق مبدأ الولاية القضائية العالمية، الذي يتيح لمحاكمها أن تقاضي المتهمين بغض النظر عن جنسيتهم ومكان حدوث الجرائم المنسوبة إليهم.

اقرأ أيضاً:ضابط منشق ينفي وجود تعذيب في السجون السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع