سناك ساخر

الخربة تمرّر الكهرباء لجيرانها في سبيل التضامن العربي

الشعارات تحرم الخربة من حقها لأجل جيرانها

سناك سوري _ خاص

يؤكد الرفيق “أبو طارق” لرفيقه “جوهر” أن أهم الأولويات هي التضامن العربي، والترفّع عن المصالح القطرية الضيقة كما يصفها.

يبيّن “أبو طارق” أن الوحدة القومية أهم من مسائل تافهة كتأمين الكهرباء والبنزين والغاز لـ”الخربة” والتي يجب على أهاليها تحمّل التقنين في سبيل تأمين الطاقة لجيرانهم في “المصطبة”.

واعتبر الرفيق “أبو طارق” شخصياً أن وقوف “الخربة” إلى جانب “المصطبة” نوع من الواجب القومي مشيراً إلى أن تضامن قرى “المقرن” واجب قومي بغض النظر عن جرة غاز هنا أو ساعتين كهرباء هناك.

في الأثناء تساءل “سمعان” كيف تقف “الخربة” إلى جانب “المصطبة” في أزمتها الكهربائية في وقت تعاني فيه من تقنين يتجاوز 12 ساعة يومياً، لكنه استدرك نفسه حين لاحت بعينيه نظرات “جوهر” المتوعدة بتقرير مكتوب بإخلاص قائلاً «فش مشكلة عمي فش مشكلة».

ورأى سيادة الرفيق مدير الناحية أن تحمّل أهالي “الخربة” للتقنين على حساب وصولها لـ”المصطبة” يعد نوعاً من الإيثار الذي عرف به العرب وأنه دليل شهامة الأهالي وتضحيتهم من أجل أشقائهم.

يذكر أن صوت الأستاذ “صياح” بدا خافتاً حينما طالب بأن تنال “الخربة” حقها من الكهرباء بدل أن تمررها لسواها من القرى تحت شعار “التضامن العربي” معتبراً أن الأولى وقوف “الخربة” إلى جانب أبنائها أولاً قبل أن تقف إلى جانب الجيران لكنها لو فعلت ذلك لما كانت “خربة” على حد قوله.

اقرأ أيضاً:اتصالات هاتفية من مسؤولين وضعت المنتخب في أزمة


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى