اعتقال صحفي سوري في “ماليزيا”

الصحفي همبرفان كوسه _ فايسبوك

الصحفيون السوريون ملاحقون أينما حلوا على ما يبدو!

سناك سوري _ متابعات 

أوقفت السلطات الماليزية الصحفي السوري “همبرفان كوسه” لدى وصوله إلى مطار “كوالالمبور” لأسباب غامضة.

وقالت صفحة “اتحاد الصحفيين الكرد السوريين” على فيسبوك إن الاتصال مع “كوسه” انقطع يوم أمس السبت بعد ساعات من توقيفه في المطار، دون أن يتم التعرّف إلى سبب الاحتجاز وظروفه.

ولفتت صفحة الاتحاد إلى المخاوف من ترحيل “كوسه” إلى “دمشق” وقالت إنه سيواجه خطراً في حال تم ترحيله، نظراً لكتاباته المعارضة للسلطات السورية بحسب ما جاء في الصفحة التي ذكرت أن الاتحاد تواصل مع المنظمات الدولية من أجل التدخل ومساعدة “كوسه” قبل اتخاذ أي إجراء يضرّ به.

“كوسه” الذي ينحدر من مدينة “القامشلي” يعمل كصحفي مستقل في عدد من وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، وينشر مقالاته في عدة مواقع إلكترونية ومنصات معروفة بتوجهها المعارض للحكومة السورية.

يذكر أن “كوسه” كان متوجهاً إلى أوروبا عن طريق مطار “كوالالمبور” قبل احتجازه وفق ماذكرت إذاعة “آرتا إف إم” المحلية، مشيرة إلى أن “كوسه” يعيش منذ أكثر من عام في إقليم “كردستان العراق”.

اقرأ أيضاً: “سوريا”.. اعتقال صحفي من منزله بدون تهمة واضحة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع