أخر الأخبارسناك ساخن

استقالة سليم إدريس من حكومة الائتلاف

غموض حول دوافع إدريس للاستقالة

سناك سوري _ متابعات

أعلن الضابط السوري المنشق “سليم إدريس” اليوم استقالته من منصبه كوزير للدفاع فيما يسمى “الحكومة المؤقتة” التابعة لـ”الائتلاف المعارض” المدعوم تركياً.

ووجّه “إدريس” في بيان استقالته شكره لأعضاء “الائتلاف” وقادة فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعومة تركياً، مشيراً إلى أنه سيعود لعمله «كجندي في الثورة» على حد تعبيره دون أن يوضّح الأسباب التي دفعته للاستقالة.

وذكرت وسائل إعلام معارضة أنه تم قبول استقالة “إدريس” دون صدور أي تعليق حولها من “الائتلاف” أو “المؤقتة”.

“إدريس” المنحدر من بلدة “المباركية” بريف “حمص”، انشق عن الجيش السوري في آب 2012، وسرعان ما انخرط في العمل المسلح إلى جانب فصائل المعارضة، واختاره “الائتلاف” عام 2019 ليشغل منصب وزير الدفاع فيما يسمى “الحكومة المؤقتة”، علماً أن تلك الحكومة لا تتمتع بالسيطرة على الفصائل المدعومة تركياً في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: رئيس الائتلاف يحتضن أبو عمشة ويكرّمه على إنجازاته

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى