أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

اتفاق هدنة بين فصائل الشمال واحتجاجات ضد دخول النصرة

اشتباكات تعرقل الاتفاق في الباب وهدوء على بقية الجبهات

نشرت صفحة “مكتب أعزاز الإعلامي” نسخة من اتفاق قالت أن فصيل “الفيلق الثالث” توصّل له أمس مع “جبهة النصرة”.

سناك سوري _ متابعات

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين، والإفراج عن الموقوفين من الجانبين، وعودة الفيلق لمقراته دون التعرض لها، على أن ينحصر نشاط “الفيلق” في المهام العسكرية، وعدم ملاحقة أحد بسبب خلافات فصائلية وسياسية، كما ذكر البند الأخير أن الطرفين اتفقا على استمرار التشاور والمداولات لترتيب وإصلاح المؤسسات المدنية في المرحلة القادمة.

اقرأ أيضاً:بعد اغتيال ناشط وزوجته … طرد فصيل الحمزة من مدينة الباب

وأفاد المصدر بأن عشرات المتظاهرين خرجوا احتجاجاً على انتشار معلومات حول تسيير رتل عسكري لـ”النصرة” على طريق “عفرين-أعزاز” رفضاً لدخول مسلحي “النصرة” إلى مناطق شمال وشرق “حلب”.

من جهة أخرى، قال موقع “عنب بلدي” أن اشتباكات بين “النصرة” و”الفيلق الثالث” في مدينة “الباب” شمال شرق “حلب” عادت لتعطّل اتفاق الهدنة.

ونقل الموقع عن قيادي في فصائل “الجيش الوطني” رفض الكشف عن اسمه، أن الاشتباك وقع بين فرقة “الحمزة” ومجموعة قال أنها ربما تمرّدت على قرار “الفيلق” بوقف إطلاق النار، فيما ساد الهدوء بقية جبهات المواجهة بين الطرفين منذ الإعلان مساء أمس عن الهدنة.

اقرأ أيضاً:تحول مفاجئ في خارطة السيطرة … النصرة تستولي على عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى