أخر الأخبارالرئيسية

أضخم دفعة صيدلة بجامعة دمشق بغالبية أنثوية

للمرة الثانية على التوالي .. سيطرة نسائية على دراسة الصيدلة

نشرت الصفحة الرسمية لكلية الصيدلة في جامعة دمشق يوم أمس، صورة جمعت فيها الدفعة الأضخم من طلابها كما وصفتها، ممن أنهوا امتحاناتهم النظرية، وكان لافتاً فيها غلبة عدد الطالبات الإناث بشكل واضح مقابل الطلاب الذكور.

سناك سوري – متابعات

وركزت عدة تعليقات حول العدد الكبير لخريجي الصيدلة ومدى قدرتهم على إيجاد فرص عمل ومناطق تستوعبهم جميعاً.

وبدا واضحاً دون الحاجة للتدقيق في الأعداد، أن نسبة الإناث تطغى بوضوح على الذكور من الخريجين، علماً أنها ليست المرة الاولى التي تشهد بها كليات الصيدلة في البلاد تفوق أعداد العنصر الأنثوي فيها، كمؤشر على تحول الاختصاص إلى دراسة أنثوية، إضافة لكونها دلالة على ارتفاع نسبة الهجرة عند الذكور في “سوريا”.

و مع اختلاف البيئات بين المناطق السورية ولو نسبياً، يسود اعتقاد أن دراسة “الصيدلة” مناسبة للأنثى اجتماعياً وجسدياً ما يدفع طالبات كثر لاختيارها كمجال للدراسة والعمل.

وسبق أن أظهرت صور حفل تخرج من كلية الصيدلة بجامعة “تشرين” وجود تفاوت واضح بين أعداد الإناث والذكور بين الخريجين ما بيّن حجم النقص بأعداد الذكور بين فئة الشباب داخل البلاد.

اقرأ أيضاً:سيطرة نسائية مطلقة على حفل تخرج الصيدلة بجامعة تشرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى