“أصالة” تنهي ٢٠١٩ بمبادرة صلح مع “ميادة الحناوي”

أصالة نصري - ميادة الحناوي - إنترنت

“أصالة” تصالح “ميادة” .. كيف ستستجيب الأخيرة للصلح؟

سناك سوري – دمشق

أنهت الفنانة السورية أصالة نصري حفلاتها في ٢٠١٩ بحفل في دولة “الكويت” بمبادرة صلح مع مطربة الجيل “ميادة الحناوي” من خلال أدائها لواحدة من أشهر أغنياتها “كان ياما كان” برفقة الفنان الكويتي الشاب “مطرف المطرف”.

وخاطبت “أصالة” خلال تواجدها على خشبة المسرح الجمهور فقالت: «اقترح عليّ “مطرف” أغنية ننهي فيها السنة ونحن متصالحين مع الكل، “ميادة الحناوي” معلش خلينا نغني لها ونقول لها (how much we love her)».

أصالة نصري مع ميادة الحناوي وبليغ حمدي

وكانت كل من “نصري” و”الحناوي” قد خاضتا سلسلة من الخلافات منذ منتصف التسعينات يتبعها صلح هش انهار عدة مرات وكانت آخر إطلالاتهما معاً في برنامج تارتاتا ٢٠٠٨ حيث غنتا سوياً أبرز أغنياتهما إلا أن الخصام عاد وشرع أبوابه مرة أخرى في ٢٠١١ مع بداية الأزمة السورية وانقسام الفنانين بين مؤيد ومعارض واتخذت المطربتين توجه سياسي مختلف.

وكان قد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة تجمع “ميادة بأصالة” وهي مراهقة في بداية الثمانينات مع الموسيقار المصري “بليغ حمدي” الذي لحن أغنية “كان ياما كان” والكثير من روائع “الحناوي”.

استقبل الجمهور بحفاوه مبادرة صاحبة “سامحتك” والصفحة الجديدة التي فتحتها مع العام الجديد وتمنوا أن تكون تلك الكلمات حقيقة لا مجرد مجاملات وأن تحتل المحبة كل القلوب المتخاصمة.

اقرأ أيضاً:“أوهانيس سركسيان”: هكذا صالحت بين “ميادة الحناوي” و”أصالة نصري”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع