600 ليرة تعويض كيلو الزيتون المُحترق والتوزيع خلال ثلاث سنوات

تحديد 20 كيلو حمل لكل شجرة زيتون..

سناك سوري – طرطوس

حددت مديرية زراعة “طرطوس” مبلغ 600 ليرة سورية تعويض عن كل كيلو زيتون من المواسم التي تعرضت للحرائق خلال الموجة التي ضربت المحافظة مؤخراً وتم تقدير حمل كل شجرة زيتون من الموسم الذي لم يجنيه الفلاحون بـ 20 كيلو غرام.

وفي اتصال أجراه سناك سوري مع رئيس الجمعية الفلاحية في قرية “الجويبات” بريف مدينة “بانياس” “باسم كنجو”  بين أن الفلاحين راضين عن هذا التعويض مبدئياً والذي سيتبعه عملية توزيع غراس لمن يود من الفلاحين الراغبين بإعادة زراعة أراضيهم بالأشجار المثمرة، موضحاً أن التعويض الذي سيتم احتسابه لكل مزارع سيتم توزيعه على مدى ثلاث سنوات على أن يستلم خلال العام الحالي نصف المبلغ والباقي يوزع بالتساوي خلال العامين القادمين.

“كنجو” طالب باسم الفلاحين في القرية والقرى المجاورة التي تعرضت للحرائق بالاستفادة من جرارات وآليات مديريتي الزراعة والخدمات الفنية بشق الطرق الزراعية في المناطق الجبلية التي تعرضت للحرائق كي لا تتعرض في السنوات القادمة لمثل هذه الأخطار نتيجة عدم قدرة الأهالي وسيارات الإطفاء الوصول إليها لإخماد النيران فيها، معبراً باسم أهالي القرية عن أهمية منح مبلغ 10 مليون ليرة سورية لكل قرية لإنجاز مشروع خدمي فيها.

رئيس الرابطة أبدى استياءه من عمليات توزيع المساعدات التي تقدمها الجمعيات الخيرية ومن سماهم الجهات المانحة بالمحافظة، مؤكداً أنه يتم توزيعها بطريقة عشوائية وغير عادلة ووفقاً لأهواء ومصالح القائمين عليها حيث أن الكثيرين من المتضررين لم يحصلوا على مساعدات في حين حصل بعض أقارب ومعارف المسؤولين عن هذه التوزيعات على عدة حصص وهو ما أثار مشاكل وخلافات بين الأهالي ليس في القرية وحدها بل في قطاع “العنازة” و “الجويبات” و”بلغونس” وغيرهم.

يذكر أن المساحات المتضررة من الحرائق بلغت في مجمل محافظة “طرطوس” 12248,394 دونماً، وعدد العائلات التي لحق بها الضرر جراء الحرائق 3972 عائلة، وأتت الحرائق على 7 مداجن، 69 بيت محمي، 68 خلية نحل، و 256656 شجرة.

اقرأ أيضاً: بالأرقام… خسائر فادحة في طرطوس نتيجة الحرائق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع