341 ألف ليرة سورية كلفة بدل شتوي لعائلة في سوريا

أسرة من 4 أفراد تحتاج ضعف راتبها حتى توفر بدل شتوي واحد لأفرادها

سناك سوري – دمشق: لينا ديوب –  طرطوس: نورس علي

لم يعد ينفع المثل القائل ( كويس ورخيص وابن حلال) عند شراء ملابس بالنسبة لذوي الدخل المحدود، حيث أصبحت كلفة البدل الشتوي من النوع المتوسط السعر تقارب 341 ألف ليرة سورية لعائلة مؤلفة من أربعة أشخاص في مدينة “دمشق” مثلاً وهو ما يماثل ضعف راتب الأب والأم الموظفين في مؤسسة حكومية ولا يتجاوز راتبهما في أحسن الأحوال 150 ألف ليرة سورية.
في جولة على الأسواق في نهاية الأسبوع الثاني من الشهر الجاري كانت قد سجلت أسعاراً مضاعفة عن مثيلاتها في عام 2019 ، وكان سعر بنطال البوليستر الولادي لايتجاوز الألف ليرة العام الماضي، بينما كان خلال الجولة بين 3500 و4500 ليرة سورية، حسب ما رصد سناك سوري، ولا يختلف الأمر في الأسواق التي تسمى ( شعبية) في بعض المناطق، مثل “كفر سوسة” و”مساكن برزة” و”قنوات” و”الحميدية” التي تصل أسعارها أضعاف ماكانت عليه العام الماضي.

القيمة الإجمالية لبدل رجالي من النوع المتوسط : كنزة، بنطلون، جاكيت خفيف، وحذاء

لم تعد تصنيفات أسعار الألبسة ، رخيص، وسط، غالي، بل أضيف لها الغالي جداً أو باهظ السعر، وكل ذلك بالمقارنة مع متوسط الدخل، مثال ذلك منتجات الصناعة المحلية، حيث سعر البنطال الرجالي حوالي ٣٠ ألف، والقميص ٢٥ ألف والكنزة الصوف ٣٥ ألف وجاكيت سبورشيك ٦٠ ألف، كما أنه يفوقها كثيراً في المولات والأسواق المشهورة مثل “الشعلان” و”أبو رمانة” جيث يصل سعر البنطال إلى أكثر من مئة ألف.

ولايختلف الأمر عند الألبسة النسائية أيضاً حيث يصل سعر الجاكيت النسائي صناعة محلية في بعض الأسواق إلى أكثر من ٩٠ ألف.

اقرأ أيضاً: مليون و150 ألف ليرة ثمناً لجاكيت بالشام مو بأوروبا!

تقول “سميحة” موظفة حكومية ولديها عائلة من 4 أفراد :«منذ أعوام وأنا أشتري كامل اللباس لي ولأولادي من البالة باستثناء بنطال الجينز الذي قد لايتوفر المقاس منه في البالة، واليوم وعلى الرغم من ارتفاع أسعار البالة أيضاً إلا أنها لاتزال خياراً مقبولاً بالنسبة لي مقارنة بدخل العائلة الذي أصبح عاجزاً عن توفير الطعام اليومي».

وفي جولة لمراسلة سناك سوري على أسواق مدينة “دمشق” وجدت أن كلفة البدل الشتوي الرجالي من النوع المتوسط تبلغ 80 ألف، ووسطي كلفة البدل النسائي 130 ألف ليرة سورية بينما كلفة البدل لطفلين (صبي وبنت) 131 ألف ليرة سورية، أي أن قيمة البدل الشتوي للعائلة تبلغ 341 ألف ليرة سورية، كما هو مبين بالصور المرفقة.

وفي “طرطوس” تبدو الأسواق أقل ارتفاعاً لكنها أعلى من قدرة الكثير من المواطنين فيها حيث تتنقل الممرضة “وسام” بين محلات الألبسة والأحذية الشتوية تفكر في آلية مناسبة لاختيار اللباس لعائلتها المكونة من أربعة أشخاص وقد عزمت على شراء المناسب لراتبها على حساب الجودة والنوعية كما أن الأولوية ستكون لطفليها “جنى” و”يوسف”.

تقول “وسام” في حديثها مع سناك سوري:«بدأت جولتي من محلات سوق حي “الصالحية” التي تعتبر من الأسواق الغالية وفيها تبلغ كلفة البدل لعائلتي الصغيرة مايقارب 192400 ليرة سورية وهو رقم أعلى من مجموع رواتبي أنا وزوجي المثقلة بالديون والقروض أيضا.

عينة من أسعار طرطوس

اقرأ أيضاً: سوريا.. 39 ألف ثمن جاكيت ب ب بطول كف اليد تقريباً!

في المحال التجارية البعيدة عن الشوارع وخاصة منها في عبارات الأبنية، كانت الجولة الثانية برفقة مراسل سناك سوري والتي وصلت فيها كلفة البدل الشتوي إلى قرابة 118 ألف ليرة سورية، فقررت تغيير وجهتها نحو سوق النسوان وسط المدينة والمعروف بأنه من أكثر الأسواق ازدحاماً بالمحافظة وتتفاوت الأسعار فيه بحيث تلبي كل حاجات المواطنين من مختلف الفئات حيث كانت البضائع المعروضة فيه أغلبها من الموسم الشتوي السابق واشترته بسعر قريب من السعر المعروض فيه هذا الموسم، وخاصة ألبسة الأطفال، وتمكنت من انتقاء البدل الشتوي لأسرتها وكلفته سبع واربعون الف ليرة سورية.

الأسعار في “طرطوس” و “دمشق” متباينة و ربما تبدو مقبولة لو كان متوسط الدخل ٦٠٠ ألف ليرة، لكن أن يكون راتب شهر كامل ثمن لباس لأحد الأبناء فهذا صعب التقبل، ومهما كانت الأم مدبرة وعندها خبرة بالأسواق الرخيصة لن تستطيع شراء لباس كامل لأحد بناتها أو أبناءها بما يعادل راتبها هذا إذا كانت موظفة فئة أولى.

يذكر أن هذه الأسعار سجلت في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، علماً أن الأسعار شهدت ارتفاعاً لافتاً خلال الأيام الماضية متأثرةً بالمتغيرات على قيمة الليرة السورية في السوق السوداء.

اقرأ أيضاً: أسعار الألبسة الشتوية ترتفع 3 أضعاف.. قرارات الحكومة بتدفي أكتر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع