الرئيسيةسناك ساخر

سوريا: القبض على لص بطموحات سياسية عالية

اللص اشترى سيارة فارهة، وكان يستعد للعمل في السياسة وربما في المصالحة الوطنية!!!.

سناك سوري – متابعة ضياء الصحناوي

تمتع لص محترف بملايين الليرات السورية التي حصل عليها (بعرق جبينه) في غزواته المتفرقة على منازل عدد من الأغنياء بأحياء متفرقة في مدينة “اللاذقية”، حيث حاول تغيير وضعه الاجتماعي ليكون من كبار القوم وصاحب نفوذ، لكن خططه ومستقبله السياسي اصطدم بمطب كبير، أسقط كل أحلامه أرضاً.

وكانت نهاية “ك، م” على يد سيدة تعرض منزلها الكائن في حي “الصليبة” للسرقة، فلجأت إلى فرع الأمن الجنائي الذي كثف من تحقيقاته حتى وصل إليه، ليتم الكشف عن مخططاته.

“وزارة الداخلية” أكدت في بيانها الذي اطلع عليه سناك سوري، أنه من خلال التحقيقات وجمع الأدلة تمكن فرع “الأمن الجنائي” في “اللاذقية” من معرفة السارق، وتبين أنه يدعى “ك- م”، «حيث قام الفرع بإلقاء القبض عليه واعترف بإقدامه على سرقة مصاغ ذهبي ومبلغ مائة وخمسة عشر ألف دولار أمريكي من منزل المدعية، وإخفاء المسروقات في منزله».

واحتوى منزل اللص الأنيق على مسدس حربي، ومبلغ واحد وسبعين ألف وثمانمائة دولار أمريكي، ومصاغ ذهبي متنوع الأشكال. لكن اللص كانت له مهنة أخرى أكثر فاعلية، وأعلى سقفاً للأحلام، عندما تم العثور في المحل الذي يعمل فيه على آلة معدة للحفر على الذهب والفضة.

كما اعترف المقبوض عليه بارتكابه عدة حوادث سرقة لمبالغ مالية ومصاغ ذهبي من منازل المواطنين في مدينة “اللاذقية”، وقيامه بتصريف المسروقات، وشراء سيارة بمبلغ ثمانية ملايين ليرة سورية، وآلة للحفر على الذهب والفضة بمبلغ خمسة ملايين ليرة سورية.

السيدة المدعية لم تستلم أموالها بعد، كونها مودعة في “مصرف سوريا المركزي” لاستكمال التحقيقات، لكنها قضت بالمقابل على مستقبل اللص الذي كان يعمل جاهداً لاستكمال (بريستيجه)، ليكون عنصراً فاعلاً وذو سطوة في المجتمع السوري، وهذا يكفيها.

إقرأ أيضاً ساعدوه بإنقاذ مصاب ليسلبوه ماله .. لصوص بضمير إنساني


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى