الرئيسيةرأي وتحليل

الفنان وسيم فريد يتحدث عن مراحل تغير صوت أصالة نصري

وسيم فريد: انقسم صوتها إلى النصف وأصبح أكثر خشونة

تناول المطرب السوري “وسيم فريد” عبر قناته في موقع اليوتيوب مراحل تغير الصوت لدى المطربين ضاربا أمثلة بفنانين لم تتأثر أصواتهم. ولم تخنهم حبالهم الصوتية رغم تقدمهم بالعمر كالموسيقار “محمد عبد الوهاب” والسيدة “أم كلثوم”. التي بحسب تعبيره لم تتغير قماشة صوتها على الرغم من تقلص حجمه الا أنها ظلت تغني بشكل سليم ونظيف كذلك الأمر مع “فريد الأطرش” و”عبد الحليم حافظ” والسيدة “فيروز”.

سناك سوري – متابعات

مضيفا أن مطربي اليوم أعطاهم الله الشهرة ولم تعد تحملهم الأرض! منهم “أصالة نصري” التي عندما سمعها لأول مرة كان صوتها “كالتينور” صادحاً وقوياً بينما اليوم “أصالة” انقسم صوتها إلى النصف وانخفض إلى الأسفل وأصبح أكثر خشونة وذهبت منه النبرة الحلوة.

برأي المطرب السوري أن “أصالة” تحتاج إلى ملحن ذكي مثل “محمد سلطان” الذي أعطاها لحن “سامحتك” وحبسها فيه وظهرت بالاغنية مثل “فايزة أحمد” انما فيما بعد عندما غنت كما تريد هي وركزت على الطبقات العالية، أثر ذلك على صوتها وربما كثر السهر ويتابع قائلا: «هذا لم يعد صوت “أصالة نصري” وهي ما زالت صبية وحلوة مقارنة مع ام كلثوم التي ظلت تغني إلى أن فارقت الحياة ولم يذهب صوتها».

اقرأ أيضا لماذا تتغير أصوات المغنيات بعد سن الـ 45؟

يتذكر “فريد” كيف لفتت “أصالة” الأنظار في بداياتها عندما غنت مع المطرب “مروان حسام الدين” “والله والله يا ميمة” من الحان “ملحم بركات” يقول: «كان يومها صوتها يطلع بالعالي بنظارة وان كان قاسي قليلا، لكن هناك صوت “صويته” أصالة ووالدها المطرب الكبير “مصطفى نصري”».

مقالات ذات صلة

وعن بعض أسباب تغير الصوت يقول: «الصوت بحاجة إلى إعتناء. هناك من يشرب الخمر ويدخن السجائر ويسهر بالتالي لم يعد صوته جاهزا للغناء في اي وقت لانه لم يحترم صوته».

ويضيف حول تغير صوت “أصالة” قائلا: «منذ 2005 و2006 بدأت ألاحظ اختلاف صوتها وبالمقارنة اليوم بين اغنيتي “بنت اكابر” و”سامحتك” لا أصدق أن هذا هو الصوت نفسه تغير كليا لم ينخفض فقط حتى قماشة الصوت والمتانة صار فيها خلخله وتحتاج إلى صقل من أول وجديد».

اقرأ أيضا سحر فوزي بَكَت من التنمر وكادت تفقد صوتها للأبد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى