الرئيسيةسناك كورونايوميات مواطن

الأعمال الزراعية البسيطة.. تعود على يد كورونا

جمع النباتات والحراثة أعمال شغلت وقت الموظفين

سناك سوري – رهان حبيب

يجد البعض من أبناء الريف في محافظة “السويداء” في العزل المنزلي الذي فرضته الحكومة السورية في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا فرصة هامة لممارسة بعض الأعمال الزراعية التي انقطعوا عنها منذ زمن طويل، لاسيما الموظفين منهم.

النكش والزراعة وجمع الأعشاب المفيدة أحد الأساليب التي حاول الموظفون في قراهم اللجوء إليها للقضاء على الملل وإنجاز مهام انقطعوا عنها منذ سنوات لعلها تشغل الوقت بعمل عضلي مفيد ليس أبعد من حديقة المنزل، ومنهم “أسامة السعدي” الأستاذ في كلية الفنون الجميلة الذي وصف العمل بالزراعة هذه الأيام بالنشاط الأكثر أماناً للوقاية من مخاطر الخروج.

بعد عدة أيام من البقاء في المنزل وتحديد الحركة عاد “السعدي”  لمعداته الزراعية وباشر بنكش الأرض في حديقة منزله في ريف “صلخد” بعد أن كان يستعين سنوياً بآلة زراعية صغيرة لحراثتها.

اقرأ أيضاً:فنانون وهواة يستغلون الحجر الصحي في رسومات توعية من كورونا

من جانبها جمعت الممرضة “إيمان البني” من قرية “سهوة بلاطة” حشائش القراص مع قريبتها “سامية أبو حسون” من حديقة منزلها لتحضير الشامبو الطبيعي، تقول في حديثها مع سناك سوري :«أناوب يوم وليلة في مشفى “سالة” وباقي أيام الأسبوع خصصتها لحديقة المنزل، هذه الفترة موسم نبات القراص وهو المادة الأولية في صنع أنواع الشامبو المنزلي الطبيعية»، مؤكدة أن فترة العزل المنزلي ساعدتها على جمع كميات كبيرة منها تكفي لصناعة الشامبو اللازم للعائلة لعام قادم.

إيمان البني تمضي وقتها في جني القراص

“رحاب سعيد” وجدت بالطبيعة المحيطة بمنزلها في قرية “المزرعة” فرصة لمسير هادئ تحت أشعة الشمس والبحث عن النباتات البرية التي يمكن أن تكون وجبة طبيعية للغداء، تقطف الدردار والهندباء والمشة والخبيزة نهاراً وتتسلى في تنقيتها وتحضيرها مساءاً.
تقول: «منزلنا على أطراف القرية وفي هذه الأرض نباتات برية طيبة استثمرت العطلة لأجمعها فنأكل منها ونحفظ ماتبقى في الثلاجة لموسم الصيف كنوع من الحركة وكسر الملل والإبتعاد عن الأخبار المزعجة لكورونا وغيرها».

أعمال غير اعتيادية شغلت وقت من تعود على دوام دائم كسر انتظامه كورونا في حالة لقاء مع الطبيعة التي ستبقى فضاء أوسع وأرحب لمن استطاع إلى لقاءها سبيلا.

اقرأ أيضاً:كورونا يمنحنا الوقت.. نماذج من السويداء لاستثماره

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى