الرئيسية

اعتصام الكرامة مستمر…والأردن يطلب من المعارضة تسليم المعبر

سناك سوري-شادي بكر

أكد منظمو اعتصام “الكرامة” في قرية أم المياذن استمراره حتى تحقيق أهدافه في إطلاق سراح المعتقلين.

وقد انتهت المرحلة الثانية من الاعتصام الذي بدأ أول الشهر الجاري يوم أمس الثلاثاء، حيث أكد المنظمون أن هناك مراحل أخرى له، وأوضحوا أن المفاوضات تجري مع الحكومة الأردنية فقط وليس هناك أي مفاوضات بين الحكومة السورية وفصائل المعارضة حول الموضوع.

ويحاول المعتصمون الضغط على كافة الأطراف من أجل إطلاق سراح المعتقلين كشرط مسبق لتسليم معبر نصيب للحكومة السورية، حيث أكدت الجبهة الجنوبية في وقت سابق إبان المرحلة الأولى للاعتصام أنها لن توقع أي اتفاق مع الحكومة لا يشمل إطلاق سراح كافة المعتقلين.

يحدث هذا في وقت قال فيه مصدر من المجلس المحلي في درعا لـ سناك سوري: «إن السلطات الأردنية طلبت من المعارضة السورية تسليم معبر نصيب للحكومة السورية على أن تتولى الفصائل حماية المعبر من الخارج، وتحصل هذه الفصائل على نسبة من الإيرادات».

وأكد المصدر أنه لم يتم التطرق نهائياً خلال الإجتماع لقضية المعتقلين من قبل الوفد المعارض، وعلق قائلاً: «لاندري إذا أصبحوا خارج حسابات الفصائل المفاوضة بعد سماعهم بعبارة “نسبة من الايرادات”!».

وكان العشرات من أهالي حوران بدأوا بتنفيذ اعتصامٍ يوم الثلاثاء 5-9-2017 حمل اسم “اعتصام الكرامة”، في جسر بلدة أم المياذن على الطريق الدولي، مطالبين المجتمع الدولي الضغط على الحكومة السورية لعودة كافة المهجرين إلى منازلهم دون قيد أو شرط وإطلاق سراح المعتقلين.


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى