وزير المالية طمأن المواطن على أرزه وسكره المدعومان

وزير المالية مأمون حمدان من اجتماعه مع البرلمان أمس الإثنين-من صفحة البرلمان

وزير المالية “مأمون حمدان” يدعو الجميع للتعاون من أجل وضع حد للتهريب (للتذكير الجمارك تتبع لوزارة المالية)

سناك سوري-متابعات

قال وزير المالية “مأمون حمدان”، إن أسعار المواد المدعومة عبر البطاقة الذكية، لم تتأثر بالارتفاعات التي تشهدها الأسواق، مؤكداً أن الكميات متوفرة والحكومة تضمن عدم رفع سعرهما حتى نهاية العام الجاري، لافتاً أنه من الممكن إضافة مواد أخرى على البطاقة لاحقاً، (وكان هناك مواطن سمع هذا الكلام، فاغرورقت عيناه بالدموع ونام بكير ليفيق ويشوف الصحة كيف بتصير).

“حمدان” الذي أكد خلال اجتماعه أمس الإثنين في البرلمان أن هناك حلول حكومية ستبصر النور قريباً، (قديش قريبا المواطن استوى)، قال إن الحكومة تدرس طريقة لإيصال الدعم إلى مستحقيه من مربي الدواجن، مشيراً أنها تعمل منذ فترة على هذا الموضوع، وفق ما جاء في صفحة البرلمان بالفيسبوك، (بناء على حكي النائب نبيل صالح فإن المداجن ستتوقف آخر الشهر إن لم تفعل الحكومة شيئاً، قولكم الدراسة بتكون خلصت وتنفذت قبل آخر هالشهر؟).

اقرأ أيضاً: بالتزامن مع شهر الصيام.. المواطن يفقد زيته وشايه المدعومان!

خلال الجلسة وجه النواب انتقادات للوزير والأداء الحكومي، متسائلين عن أسباب تدهور الليرة السورية، ليرد الوزير أن الأسباب ليست اقتصادية، إنما هناك أسباب أخرى مثل المضاربة والشائعات التي دفعت الناس لشراء القطع الأجنبي أو الذهب أو العقارات، مؤكداً أن هناك حلول قريبة، ودعا الجميع للتعاون من أجل وضع حد للتهريب الذي يضر بالاقتصاد الوطني، (للتذكير الجمارك تتبع لوزارة المالية).

يذكر أن المواطن السوري غالباً ما يعبر عن استيائه من الحلول الحكومية التي تبقى في طور الدراسة بينما تتفاقم المشكلة أكثر فأكثر للدرجة التي قد لاتعود الدراسات السابقة مجدية لإيجاد الحل.

اقرأ أيضاً: وزير المالية: حصة لكل مواطن يُبلغ عن عملية تهريب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع