وزير التربية يتفوق على النواب بـ “لن”

الوز يقول: "لن ولن ولن"!

الوز: مبروك للناجحين لكننا لا نستطيع أن نعينهم جميعاً!

سناك سوري-متابعات

بصم وزير التربية “هزوان الوز” بالعشرة على أنه مع مطلب نواب مجلس الشعب في إصدار قرار يجعل رواتب المعلمين وتعويضاتهم خارج القانون الأساسي للعاملين بالدولة لتحسين مستوى معيشتهم، واستدرك قائلاً: «المشكلة بالموارد».

“الوز” صاحب تصريح “إذا رواتب المعلمين لا تكفيهم فليستقيلوا” قال خلال حضوره اجتماعاً في مجلس الشعب إن الوزارة غير قادرة على تعيين كافة الناجحين بالمسابقات من المدرسين، لافتاً أن التعيين يتم وفق الاعتمادات والشواغر، “إي وشو ذنبو يلي درس وتخرج وتقدم على المسابقة وأصدرتو نتائج إنه ناجح حتى مايتعين؟”.

اقرأ أيضاً: وزير التربية للمدرسين: “إذا مو عاجبكم استقيلوا”!

واتسم خطاب “الوز” خلال الاجتماع باستخدام مفردة “لن” بشكل مكثف، حيث قال إنه “لن” يسمح بتوجيه أي عقوبة لفظية أو جسدية من المعلم بحق الطالب، و”لن” يكون هناك مركز لتقديم امتحانات الطلاب الأحرار إلا في مراكز المحافظات و”لن” يسمح بغير ذلك، كما أنه “لن” يسكت عن أي شكوى ترد إليه بشأن رفع أقساط المدارس الخاصة، “والأهم من ذلك كله أنه “لن” يساعد في زيادة رواتب المعلمين كما قال سابقاً”.

خطاب “الوز” السابق جاء رداً على مداخلات النواب التي تركزت بضرورة تعيين جميع الناجحين في المسابقات، وضرورة تطوير المهارات وطرق التدريس، وتشديد الرقابة على أقساط المدارس الخاصة، وغيرها من الأمور الأخرى التي “لن” تلقى استجابة سريعة من قبل الوزارة على مايبدو لكونها لم تعترف بوجود أي خلل فيها وفق تصريحات “الوز”، “وعذراً من الوزير على استعارة مفردة “لن” واستخدامها بهذه الطريقة”.

اقرأ أيضاً: وزارة التربية تضع نفسها في موقف لم تكن مضطرة عليه … وتنزع فرحة الآلاف

وهكذا انتهى الخطاب الـ “لن” وعاد النواب إلى منازلهم فرحين، ومثلهم الوزير الذي قرأ تفاصيل خطابه على وسائل الإعلام، متأكداً أنه حظي بإضاءة الإعلام الكافية على خطابه التاريخي، بينما قرأ المعلمون الخبر واكتشفوا أن لا جديد في مسيرة حياتهم ولا حل قريب لمشاكلهم فعادوا إلى مدارسهم ودروسهم الخصوصية بنفسية محطمة سيدفع الطلاب حتماً ثمناً لها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *