أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

هل رحّلت تركيا 3 سوريين إلى أفغانستان عن طريق الخطأ؟

ما حقيقة الترحيل إلى أفغانستان؟ وكيف وصل الأفغان إلى إدلب؟

تداولت صفحات محلية عبر فايسبوك خبراً مفاده أن السلطات التركية قامت بترحيل 3 شبان سوريين إلى “أفغانستان” بالخطأ.

سناك سوري _ دمشق

وكانت صفحة “أخبار إدلب الآن” بين متداولي الخبر حيث قالت إن عملية الترحيل جاءت بعد اعتقال الشبان الثلاثة في مدينة “إسطنبول”. إلا أن جميع تلك الصفحات اشتركت في أنها لم تذكر أي مصدر للخبر.

وتحقّق سناك سوري من الخبر من خلال أداة المستفسر الرقمي فتبيّن عدم وجود أي مصدر رسمي له. لكنه انتشر بدايةً أول أمس عبر صفحات تويتر قبل أن يصل إلى صفحات فايسبوك. وتتناقله الصفحات دون الاستناد إلى مصدر واضح.

لكن رحلة البحث عن الخبر تقود إلى حادثة وقعت في نيسان 2022. حين قامت السلطات التركية بتوقيف 4 شبان من “أفغانستان” في “أنقرة” بعد أن دخلوا بطريقة غير شرعية. آملين الوصول إلى “اليونان” ومنها إلى “أوروبا”.

وقام عناصر الشرطة حينها بإجبار الشبان الأربعة على توقيع أوراق باللغة التركية لم يفهموا معناها. وفق ما نقل موقع “مهاجر نيوز”. ليتبيّن أنها أوراق عودة طوعية إلى “سوريا” على الرغم من أن الشبّان أبلغوا رجال الشرطة أنهم من “أفغانستان” وهربوا من بلادهم لأسباب اقتصادية.

إلا أن الشرطة التركية تعمّدت ترحيلهم إلى “إدلب” بعد أن خدعتهم وقالت لهم أنها ستنقلهم إلى الحدود اليونانية. فيما تم اعتقالهم في “إدلب” على يد “جبهة النصرة” لمدة شهر قبل أن يتم التأكد من أنهم مجرد لاجئين أفغان يبحثون عن طريق للهروب إلى القارة الأوروبية.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى