هل تصلح الكمامة القماشية كحل بديل عن غلاء النوع الطبي؟

كمامات قماشية - انترنت

في ظل حاجة السوريين للكمامة وصعوبات شراء الكمامة ذات الاستخدام لمرة واحدة إليكم حلولاً مجربة عالمياً

سناك سوري – دارين يوسف

يمتنع كثير من السوريين الحريصين على حماية أنفسهم عن ارتداء الكمامة نظراً لغلاء سعرها في الأسواق حيث يزيد سعرها عن 400 ليرة سورية في الصيدليات وإذا ما احتاج المواطن كل يوم كمامة طبية واحدة فقط (مخصصة للاستعمال الواحد) فإنه بحاجة أن يدفع 12 ألف ليرة كل شهر وهو ما لاقدرة للمواطن ذو الدخل المحدود به.

والكمامة تعد من أهم أدوات الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد الذي ترتفع نسبة الإصابات به في سوريا بشكل متسارع مؤخراً، مايجعل حاجة السوريين لها مضاعفة هذه الأيام وهو مادفعنا لاستشارة الأخصائيين بالبدائل المتاحة.
تقول الاختصاصية الصدرية “نوار برادعي” لـ سناك سوري إنه في ظل الظروف الحالية يمكن للمواطنين غير العاملين بالشان الطبي استخدام كمامات قابلة للغسيل، مع مراعاة غسيلها بعد كل استخدام مباشرة.

اقرأ أيضاً: مع ارتفاع إصابات كورونا.. هل تفرض سوريا ارتداء الكمامة؟

“برادعي” بيَّنت أن «الكمامة الطبية العادية أو الكمامة القابلة للغسيل تستخدم للوقاية فقط عند استخدام وسائط النقل والتواجد في الحدائق والشوارع والأسواق…إلخ».
الكمامة المصنوعة من القماش أو مايعرف بالكمامة متكررة الاستخدام مفعلة حالياً في العديد من دول العالم وتستخدمها الشعوب في أوروبا وأميركا واليابان للحد من هدر الكمامات الطبية التي تحتاجها المشافي وقطاعات الصحة، وينصح الخبراء بتنظيف كمامات القماش البسيطة في الغسالة عند حرارة 60 درجة، لأنها كفيلة بقتل الفيروسات والحصول على كمامة آمنة مجدداً، كما يُنصح باستخدام الأقمشة القطنية في صناعة الكمامة، وفقاً لموقع “دير شبيغل” الألماني.
كما أن الكحول والكلور، من المطهرات القوية التي تساهم في القضاء على الفيروسات والبكتيريا والجراثيم، لذلك يمكن استخدام أياً منهما في تعقيم الكمامات الطبية والقماشية العادية القابلة للغسيل، باستثناء كمامات(N95)، بحسب موقع المكتبة الأمريكية للطب NCBI.

اقرأ أيضاً: سوريون ارتدوا الكمامة_ فتعرضوا للتنمر والسخرية

إضافة إلى ذلك فإنه من طرق التعقيم، نقع الكمامة في الماء الساخن، عند درجة حرارة تتراوح من 60 إلى 80 درجة مئوية، لمدة 30 دقيقة، وتستند درجة الحرارة والتوقيت إلى توجيهات لجنة الصحة الوطنية في الصين لقتل الفيروس التاجي.

هذا ويشترط الخبراء مراعاة أن تكون الكمامة التي يراد تعقيمها و إعادة استخدامها لا تحوي أي تمزق وفي حال كانت متسخة يفضل ارتداء القفازات قبل إزالتها عن الوجه، ويجب إبعادها عن الأطفال، وفي حال استخدامها مجدداً يجب أن يستخدمها صاحبها الأصلي وليس شخص آخر، ومراعاة غسل اليدين بالماء والصابون في كل مرة يتم فيها لمس الكمامة.

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، عن تسجيل حالة وفاة بفايروس كورونا و16 إصابة جديدة لأشخاص مخالطين، مايرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 328 إصابة، كما أعلنت عن شفاء 10 حالات ليرتفع عدد المتعافين إلى 123.

اقرأ أيضاً: في موقع وزارة الصحة.. انخفاض إصابات كورونا بحلب دون شفائها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع