“هانت” حملة للتخفيف عن السوريين المنتظرين في طوابير البينزين

وردة لكل سائق… علها تخفف عناء الانتظار

سناك سوري – دمشق

ربما لن يساعدهم الأمر في الحصول على البنزين بسرعة دون الانتظار في الطابور، لكن بكل تأكيد فإن السائقين في بعض أحياء “دمشق” كانوا مسرورين وهم يتلقون الورود من شباب حضروا إلى الكازيات ليقاسموهم ساعات الانتظار بتوزيع الورود، في محاولة منهم للتخفيف ما أمكن من الضغوطات السلبية على الكازيات.

مجموعة من الشباب السوري المتطوع تابعين لشركة “أفكار” انطلقوا إلى الشوارع حاملين أزهارهم ليوزعوها على المواطنين في حملة خاصة حملت عنوان “هانت”، ورغم أن أولئك الشباب لا يعانون من أزمة البنزين كون معظمهم لا يمتلك سيارة خاصة إلا أنهم أرادوا التعبير عن تعاطفهم مع المنتظرين على الدور على أمل أن تنفرج أمور أزمة البنزين قريباً.

“إيلين العيسى” مديرة الفريق المسؤول عن الحملة قالت في تصريح لـ”سناك سوري” إن «الفريق مؤلف من 15 شاب وشابة شاركوا بالحملة أرادوا من خلالها ترك بصمة ولفتة حلوة لدى المواطنين الذين طالت ساعات انتظارهم أمام الكازيات والتي بدأت من ساعات الصباح الباكر»، مشيرة إلى أنهم قاموا بتوزيع الأزهار إضافة إلى منشورات تحمل عبارات “هانت” و”مبروك عبيت”.

اقرأ أيضاً: مواطنون يتفاعلون مع أزمة البينزين ويبادرون للتخفيف من حدتها

فعاليات الحملة شملت شوارع “دمر” والمزة” و “القصور” في مدينة “دمشق”، ولاقت ترحيباً من المواطنين الذين استلموا الأزهار بمحبة ولطف، حسب “العيسى” مشيرة إلى تفاعل المواطنين المنتظرين مع الحملة حيث تبدل مزاج الكثيرين منهم بعد مبادرة الفريق.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تابعوا الحملة معبرين عن إعجابهم بالشباب السوري الذي يخلق من الألم فرصة للفرح والتعاون، وعلى الرغم من أن البعض رأى أن هناك حاجة للسندويش أو علبة عصير في مثل هذه الظروف إلا أنه عاد ليؤكد أن المبادرة حلوة والورد جميل.

اقرأ أيضاً: “فيك تساعد” حملة للتوعية بآلية التعامل مع الأطفال المشردين والمتسولين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع