نائب سوري: قطاع الدواء مريض… دواؤنا بأيدي السمساسرة و التجار

القربي: البيان الحكومي لم يعطِ الدواء حقه… والمنظومة الصحية تعاني خللاً هيكلياً

سناك سوري – متابعات

انتقد عضو مجلس الشعب السوري”صفوان القربي” بيان الحكومة السورية لناحية ماتضمنه حول تعزيز الرقابة على سوق الدواء و تأمينه للمواطن بأسعار مناسبة، معتبراً أن ماجاء فيه مجرد عنوان وهامش للإضاءة على الموضوع.

“القربي” قال في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن المحلية إن :«قطاع الدواء مريض وفي وضع حرج، وأنه يحتاج إلى تشخيص صحيح للوصول إلى العلاج وإلى أياد وطنية تعمل بعيداً عن المصلحة الخاصة»، مشيراً إلى أن فعاليات تجارية وظفت أموالها للاستثمار في هذا القطاع بعيداً عن المعايير الإنسانية».(يعني دواء المواطن صار بإيد التجار وأكلو كمان، ويللي مابيموت من الجوع يمكن يموت من دوا عديم الفعالية، أو لأنو غالي ومافيه يشتريه).

اقرا أيضاً:الصحة: منحنا سعر تفضيلي لمعامل الأدوية.. الشهابي: لا سعر تفضيلي

ملف الدواء لم يأخذ حقه كاملاً في بيان الحكومة وعرضها له كان خجولاً قياساً بواقع الدواء الذي وصفه “القربي” بالسيء، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الأدوية وعدم تناسبها مع دخل المواطن، مشيراً إلى أن المنظومة الصحية في “سوريا” تعاني خللاً هيكلياً.

“القربي” طالب وزارة الصحة بإجراء مقاربة كبيرة وجريئة بموضوع استثمار الأموال في صناعة الدواء في “سوريا” والتي تتم فيها حالياً حسب تعبيره السمسرة بعيداً عن المعايير الإنسانية، آملاً أن تتمكن الوزارة من ذلك لتأمين الدواء لمصلحة المواطن.

وسبق أن ألقى مدير الشؤون الصحية في اتحاد نقابات العمال “عبد القادر النحاس“، اللوم في مشكلة الدواء على وزارة الصحة، التي تصدر كل أسبوع تقريباً نشرة بأسعار الأدوية، في الوقت الذي ارتفعت فيه بعض الأنواع الدوائية إلى 500%

يذكر أن وزارة الصحة السورية لم تتخذ إجراءات فاعلة لصالح المواطن، بما يخص ارتفاع أسعار الأدوية عدة مرات خلال سنوات الحرب المستمرة، حتى بات عدد كبير من المواطنين غير قادر على شراء أدويته خصوصاً بعد الارتفاع الكبير في سعرها مؤخرا.

اقرأ أيضاً:الصحة تسعى لحفظ حقوق معامل الأدوية وتعويض خسارتهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع