حكي شارع

مسؤول حزبي يرفض محاضرة عن العلمانية منشان مايزعل حدا

محلل سياسي نحن بحاجة ثورة إيجابية

سناك سوري – دمشق

قال المحلل السياسي السوري “برهان شعبان” في منشور له على فيسبوك أن مسؤولاً حزبياً في محافظة لم يسمها رفض محاضرة عن العلمانية منشان “مايزعل حدا”.

“شعبان” الذي عنوَن منشوره بـ “واقع قاس ضبابي لسوريا الآن وفي المستقبل” قال إنه خلال نقاش له حول فعالية من المزمع القيام بها مع محافظ (لم يسمه) وبحضور المسؤول الحزبي والسياسي في المحافظة (لم يسمه أيضاً) ذكر لهما أن هناك محاضرة عن العلمانية، وعند ذكر “العلمانية” انتفض القيادي البعثي وصرخ “لن أسمح بهذه المحاضرة أبداً”.

وقد برر المسؤول البعثي رفضه بأنه هذا: «بيزعل مننا فلان وبيت فلان» بينما يقول “شعبان” إنه نفذ المحاضرة رغم رفض المسؤول الحزبي مشيراً إلا أن سوريا “دولة قوانين”.
“شعبان” اختتم منشوره بالقول نحن بحاجة قصوى وفورية لثورة ايجابية في منظومتنا الفكرية والثقافية والحضارية عبر الحوار وتكثيف اللقاءات والندوات الفكرية لصياغة منظومة متكاملة عصرية توافقية بين كل التيارات الفاعلة بالمجتمع السوري.

يذكر أن المسؤول الحزبي والسياسي في أي محافظة يكون أمين فرع حزب البعث، ويسمى أيضاً “القيادة السياسية” في المحافظة، وعادة ما يكون هو والمحافظ معاً في كل صغيرة وكبيرة وتدشين.

اقرأ أيضاً: ندوة العلمانية على القناة السورية تثير جدلاً واتهامات بخلط المفاهيم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى