مدير المخابز: الحكومة تدعم الخبز بـ2مليار يومياً.. من جيبها قولكم؟

عامل نظافة في دمشق ينظر إلى الخبز الذي أهدره أحد أصحاب الأموال في القمامة-فيسبوك

هو وزير التجارة الداخلية “طلال البرازي” كان قال سعر الخبز خط أحمر.. بس ضرب المنية خط بنفتحي

سناك سوري-متابعات

كشف مدير عام المؤسسة العامة للمخابز، “زياد هزاع”، عن قيمة الدعم الحكومي لصناعة الرغيف، واصفاً إياه بالكبير ويتضمن  النايلون والخميرة، حيث أصبحت كلفة الدعم اليومي تتجاوز الملياري ليرة بالحد الأدنى، (مبارح وزير التجارة الداخلية بيقول سعر الخبز خط أحمر، واليوم مدير المخابز بيقول الحكومة عمتدعموا هالقد، شو يفهم المواطن؟).

“هزاع” الذي تحدث عن الجهود المبذولة من قبل السورية للحبوب، خصوصاً عمال المطاحن الذين يعملون على مدار الـ24 ساعة، قال في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، إنهم يعملون على زيادة حوافز العاملين ورفع السقف بحيث يتراوح بين 8 إلى 10 آلاف ليرة سورية لعاملي الإنتاج، (لأيش البعزقة كل هالقد، ولا بتقولوا نحن بحرب وبحصار).

اقرأ أيضاً: “النداف”: لا نمنن “ماعاذ الله” لكن الحكومة تدعم الخبز يومياً بمليار و100 مليون ليرة!

هناك تحسن في جودة الخبز نتيجة الجهود المبذولة من قبل العمال، وفق “الهزاع”، مضيفاً أن العديد من المخابز تحتاج إعادة صيانة، وقد تم رصد مبلغ 35 مليون ليرة من قبل المؤسسة لصيانة مخابز “السويداء” وتطويرها، مشيراً لوجود خلل في العملية الإنتاجية على مستوى المخابز سببه «قدم خطوط الإنتاج و عدم قدرة المؤسسة العامة للمخابز نتيجة الأزمة على إراحة هذه الخطوط حيث تتم الصيانة الدورية لها وحسب الأولوية على مستوى البلد»، (للعلم ماحدا محتاج صيانة قد المواطن حالياً، حتى اسألوه).

يذكر أن السورية للمخابز كانت قد قررت تحويل مخبز “آذار” في “السويداء” إلى نظام الإشراف، أي ما يشبه طرحه للاستثمار من قبل القطاع الخاص، بحجة أنه خاسر في حين رفض عمال المخبز الأمر.

يذكر أيضاً، أن المسؤولين يذكرون المواطن باستمرار، بقيمة الدعم الحكومي سواء كان للكهرباء أو المحروقات وحتى الخبز، في حين يتساءل المواطن عن مصدر هذا الدعم، وهل هو من الحكومة أم من الأموال العامة التي من المفترض أنها ملك للمواطن.

اقرأ أيضاً: بحجة خاسر… المخابز تقترح تحويل مخبز حكومي للاستثمار الخاص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع