أخر الأخبارحكي شارع

مديرية تربية اللاذقية تتحول لتريند ومديرها يوضح: تعرضت للتهكير

متابع: التربية من زمان تعرضت للتهكير

سناك سوري-دمشق

تحوّلت صفحة مديرية التربية في “اللاذقية”، إلى تريند منذ مساء أمس الإثنين، بعد تفاجؤ متابعين لها بوجود ستوري على الصفحة وصف بالإباحي، ليخرج مدير التربية “عمران أبو خليل”، ويقول إن الصفحة تعرضت للتهكير.

وقدّم “أبو خليل” اعتذاره عن المحتوى المنشور على الصفحة، في منشور له عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، داعياً إلى التبليغ على الصفحة.

وشهدّ الموضوع جدلاً كبيراً في السوشل ميديا حيث تساءل “وسام”: «بفهم منك انو في مؤامرة كونية عمديرية التربية هلا»، كذلك “فاطمة” قالت: «أهم شي نظرية المؤامرة و الأعداء بسبب النجاحات».

اقرأ أيضاً: “اللاذقية”.. هل تعرف وزارة التربية عن واقع المدارس المستأجرة؟

“شادي” اعتبر أن «التربيه من زمان تعرضت للتهكير ونحن آللهم بلغنا ولم نتوصل لأي نتيجة»، ومثله “ناني” قالت: «واضح الهجوم الهمجي للإرهاب لتدمير السلك التعليمي ..الله يحمي بلدنا».

أما “محمد”، فقد ذهب باتجاه مختلف، بقوله: «صفحة مديرية تربية اللاذقية تم اختراقها ( تهكيرها ) معقول صفحة رسمية تمثل جهة حكومية لا يمتلكون إجراءات لحمايتها ..كل شي بصير».

واتخذت غالبية الصفحات والمتابعين طابعاً إعلامياً، إذ شاركوا توضيح “أبو خليل”، خصوصاً مع كثرة التساؤلات بين المتابعين عن محتوى ستوري الصفحة الرسمية، التي لم يظهر أي منشور مختلف عبر حائطها، إنما اختار من هكرها نشر ستوري واحد فقط، دون أن يقترب من نشر منشورات مشابهة على حائطها.

يذكر أن تهكير الصفحات أمر شائع في عالم السوشل ميديا، ما يفرض على مسؤولي الصفحات سواء الرسمية أو غير الرسمية الكثير من الحذر واتباع إجراءات الأمان.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. بعد مرور شهر ونصف.. مدرسة بدون مدّرس رياضيات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫19 تعليقات

  1. Hello there I am so excited I found your blog, I really found
    you by error, while I was looking on Yahoo for
    something else, Regardless I am here now and would just like to say thanks for a fantastic post and a all round
    thrilling blog (I also love the theme/design), I don’t have time to browse
    it all at the moment but I have bookmarked it and also
    added in your RSS feeds, so when I have time I will
    be back to read a lot more, Please do keep up
    the excellent job.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى