لمى الرهونجي: غير مقتنعة بلقب سيدة أعمال ولا أعلم شهرتي من أين جاءت

لمى الرهونجي - يزن السيد - فيسبوك

لمى الرهونجي: عتبي على هؤلاء الفنانين؟!

سناك سوري – متابعات

كشفت سيدة الأعمال “لمى الرهونجي” عن تفاصيل تتعلق بالمجالات التي تعمل بها وحياتها الشخصية، وعن علاقتها بالفنانة “أصالة نصري” .

“لمى الرهونجي” قالت خلال استضافتها في لقاء عبر “ديلي دراما”، أنها «غير مقتنعة بالصفة المهنية التي أُطلقت عليها “سيدة أعمال”، مشيرة إلى أنها تعمل في مجال الأزياء، وشركة “كلاكيت” للإنتاج الفني في “أبوظبي” بـ”الإمارات”، وبمجال العقارات وسيطة بيع وشراء، وعملت لفترة بالتسويق في شركة “طارق بن زياد” للبطاقات وتعود مُلكية الشركة لوالدها».

اقرأ أيضاً: لمى الرهونجي تتوعد زوجها يزن السيد: رح ابقى خانقتو

واعترفت “الرهونجي” بأنها إنسانة مستفزة لبعض الناس، لكنها لم تسعَ لذلك ولاتعرف من أين تحققت لها كل هذه الشهرة مرجحة أن التبدلات التي طرأت على حياتها قد تكون السبب، قائلةً: «يمكن لأنو زوجي السابق كان شقيق “أصالة نصري”، فكان في عيلة فنية وعملنا عرس انحكى فيه بـ”سوريا”».

لدى سؤالها عن الفاتورة التي تدفعها بالشهر على تسريحة شعرها ومكياجها وتزيين أظافرها، قالت “الرهونجي”: «مابدفع كلو ببلاش.. في ناس بدفعلهم وناس بيعملولي سعر خاص.. أنا بركض ع القطعة الرخيصة بحياتي ما اشتريت شي أورجينال.. فستان السهرة عندي لايتجاوز 200 أو 300 دولار مقارنة مع الملابس الثمينة التي يشتريها بعض الناس.. أنا بلبس من التياب الوطنية اللي بجيبها على محلي وبروج إلها».

عن رأيها بغروبات البنات السوريات، اعتبرت “الرهونجي” أن هذه الغروبات جميلة لكن ضمن هذه المجموعات شريحة من البنات وصفتهم بـ”التافهات والسخيفات” لأنهن يشتمن ويحكُمن على الشخص قبل معرفتهم به، هذا الشريحة من الفتيات تثير الضحك لدي وهنّ السبب في الوصول إلى الشهرة التي لدي، مؤكدةً أن الشهرة لم تكُن أبداً غايتها.

اقرأ أيضاً: لمى الرهونجي عن زوجها يزن السيد: نسونجي.. بيجي يوم وبيهدا

فيما يتعلق بالصورة التي نشرتها أصالة نصري” مؤخراً لطليقها “طارق العريان” برفقة عارضة الأزياء “نيكول سعفان” وما كتبته “نصري” عن تلك الصورة، قالت “الرهونجي”: «شفت الصورة وما فهمت شو صاير.. بعتت لـ”ريم” أخت “أصالة” حتى افهم منها»، مضيفة أن «”أصالة نصري” من داخلها يوجد بذرة طيبة و”أصالة” لاتستحق أن تُعاقب.. ولطالما أحبت “أصالة” زوجها “طارق”».

وأشارت “الرهونجي” إلى أنها لاتزال على تواصل مع “أصالة نصري” لاسيما من خلال “أصالة” ابنة “لمى” حيث بعثت لها المطربة “أصالة نصري” رسالة تهنئة لولادتها طفلها الثاني كما راسلتها سابقاً لتهنئتها على تربيتها الجيدة لابنتها “أصالة”، كما كشفت أنها سمت ابنتها على اسم عمتها “أصالة نصري” لأنها تُحب صوتها ودائما تسمع أغانيها.

عن المجالات التي تعمل بها عائلة “الرهونجي”، قالت: أن «شقيقها المذيع التلفزيوني “زياد الرهونجي” مدير مصنع “طارق بن زياد”، وشقيقتها “رولا” لديها مركز تجميل، في مجمع اسمه “فاشن آند مول” أو “طارق بن زياد”، وشقيقتها “دانيا” مقيمة في “الأردن” لديها محل ألبسة هناك».

كما أكدت “الرهونجي” أنها تعتب على فنانين لم يباركوا لزوجها “يزن السيد” بولادة طفله “آدم”، قائلةً: «”يزن” ما بيعنيلو بس أنا بتفاجأ بصراحة قد ماهو بحب فلان بيطلع بلقاء بيمدح بفلان وفلانة وما بباركولو طيب ليش ؟! بقلّ بريستيجك؟ أو انت بس بتبارك لفنانين صف أول ؟ إذا مو صف أول ما بيعنيلك؟».

وتعتبر علاقة الزواج الحالية التي تجمع “يزن السيد” و”لمى الرهونجي” هي التجربة الثانية في حياة كل منهما، حيث أنجبت “الرهونجي” مؤخراً طفلها الأول من “السيد”.

اقرأ أيضاً: بكيني وخلافات وشائعات.. فنانون سوريون خطفوا الأضواء في 2020

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع