لاتعويض لخسائر الحرائق المُندلعة بفعل فاعل.. وأغلبها طلعت بفعل فاعل!

الحرائق في ريف حماة-ناشطون

هل تعلم أن نتائج الكارثة التي تسببها الطبيعة، هي ذاتها نتائج نفس الكارثة إن سببها “فاعل”!

سناك سوري-متابعات

بعد أن أعلنت وزارة الداخلية القبض على 6 أشخاص، بجرم التسبب بالحرائق في محافظة “طرطوس”، قال رئيس مكتب الشؤون الزراعية بالاتحاد العام للفلاحين، “محمد الخليف”، إنهم طلبوا من الاتحادات في المحافظات التي تعرضت للحرائق، إحصاء المواقع المتضررة والمشمولة ضمن القوانين بتعويض المتضررين.

بعد ذلك سيرفع اتحاد الفلاحين، كتاباً رسمياً لرئاسة مجلس الوزراء، للتعويض على المتضررين، وفق “الخليف”، مضيفاً في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن «التعويض سيتم من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية، وسيتم التعويض فقط للمتضررين من الحرائق التي حصلت بفعل حرارة المناخ»، (ويلي راح موسمو وأرضو بفعل فاعل، شو يعمل بحالو؟).

اقرأ أيضاً: موسم الحرائق يتكرر… النيران تلتهم الأراضي الزراعية وتقترب من المنازل

“الخليف”، طمأن أن الحرائق لم تصل أي من المحاصيل الاستراتيجية، كالقمح والقطن وسواهما، لافتاً أن نسبة قليلة من الأشجار المثمرة تأثرت بالحرائق.

وزارة الداخلية كانت قد ذكرت في بيان لها، أنه وبعد التحقيق في الحرائق التي حدثت بمحافظة “طرطوس”، ألقت القبض على 6 مواطنين في قرى “المجيدل”، “حمام واصل”، “حصن سليمان”، “جنين”، بعد أن كشفت التحقيقات، عن قيام الـ6 أشخاص بإشعال النار في أراضيهم الزراعية، ومن ثم انتقلت للحراج وأراضٍ أخرى.

اقرأ أيضاً: الحكومة لن تعوض الفلاحين المتضررين من الحرائق.. لأنها بفعل فاعل!

وزارة الزراعة بدورها كانت قد كشفت النتائج الأولية للتحقيق في ملف الحرائق، وأظهرت التحقيقات أن الحرائق التي اندلعت في “عين الكروم” بريف “حماة”، ومحمية “الشوح” في “اللاذقية”، الذي امتد إلى مناطق بريف “حماة”، قد تمت بفعل فاعل، ومثلها الحرائق التي اندلعت في “مصياف”، ما يعني أن معظم المتضررين من الحرائق الأخيرة لن يحصلوا على تعويضهم.

يذكر أن الحكومة سبق وأن قالت إنها ستتجه لدعم الفلاح والزراعة، بشكل أكبر، عقب العقوبات الجديدة التي فرضتها “الولايات المتحدة الأميركية” تحت مسمى “قانون قيصر”، وقد أمل الفلاح أن يغير الواقع الجديد، السياسة الحكومية تجاهه، وحتى تغيير طريقة وآلية التعويض عليه جراء الكوارث، فنتائج الأخيرة ذاتها على الفلاح، سواء كانت بفعل فاعل، أو بفعل الطبيعة.

اقرأ أيضاً: وزارة الزراعة تكشف نتائج التحقيقات بقضية الحرائق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع