سناك ساخنسناك كورونا

كورونا يطيح بآلية التجارة الداخلية ويساعد على نظافة اللاذقية!

محافظة اللاذقية تستجيب بشكل فعال لشكاوى المواطنين وتبدأ بتغيير آلية توزيع الخبز

سناك سوري-اللاذقية

اتخذت محافظة اللاذقية عدة إجراءات احترازية للوقاية من فايروس كورونا، واستجابت لشكاوى الناس حول الزحام الكبير على الأفران خلال اليومين الماضيين، لتبدأ المحافظة طريقة جديدة في توزيع الخبز بما يساهم بتخفيف التجمعات.

المكتب الصحفي لمحافظة اللاذقية، قال إنه بدأ من اليوم الأحد توزيع الخبز في مدينة “جبلة” وريفها، على المعتمدين في الأحياء، وذلك من خلال خطة يتم تنفيذها بالتعاون بين التجارة الداخلية وفرع السورية للتجارة، والوحدات الإدارية من مخاتير ولجان أحياء، لضمان سهولة توزيع المادة دون الحاجة للتجمعات والدور الطويل.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، المهندس “إياد جديد” قال إن الإجراء الجديد مهم لناحية منع ظاهرة الإزدحام، طالباً من المخابز الإلتزام بإنتاج كامل مخصصاتهم من الطحين، وأكد أن المديرية ستتابع عمليات البيع، وأضاف أنه اعتباراً من الغد سيبدأ توزيع الخبز في “اللاذقية” بذات الطريقة.

اقرأ أيضاً: مسؤول: البرد أدى لزيادة استهلاك الخبز (الخبز صار لحمة ودهنة؟)

إلى ذلك، بدأت مديرية النظافة في مجلس مدينة “اللاذقية”، بتعقيم الأماكن المكتظة في المدينة، من أسواق تجارية وكراجات وأقبية المنازل ومحطة القطار وحول حاويات القمامة، ضمن خطة قالت إنها ستكون شاملة على مستوى مجالس المدن.

وطالب المكتب الصحفي من الأهالي التعاون مع عمال النظافة برمي القمامة في الأماكن المخصصة والمواعيد المحددة.

يذكر أن توزيع الخبز على المعتمدين كان مطلباً شعبياً رفضت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الاستجابة له، وأصرت على آليتها الجديدة في حصر بيع الخبز بالمخابز.

يذكر أيضاً أن محافظة “اللاذقية” تعاني من تراكم القمامة وسط اتهامات سابقة بين المواطن والبلدية بالتقصير حيال الأمر، ليأتي شبح الخوف من كورونا ويساعد على إتمام المهمة دون أن يلقي طرف بالمسؤولية على الآخر.

اقرأ أيضاً: “اللاذقية”: القمامة تملأ الشوارع.. (قولكن العقوبات الغربية هي السبب بأنو ماعم نلم زبالتنا)!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى