قواعد تنظيف الملابس للقضاء على فيروس كورونا.. تعرفوا إليها

صورة تعبيرية لغسيل الملابس

تجنبوا نفض الملابس.. واستخدموا سلة خاصة

سناك سوري – خاص

تُعد الملابس من الأشياء التي يسهل أن يلتصق بها فيروس كورونا المستجد، مما يرفع من خطورة احتمال الإصابة بالعدوى، الأمر الذي يدعو إلى توخي الحذر، واتباع طرق سليمة في تنظيف الملابس من جميع الفيروسات بما فيها كورونا.

ومن المعروف أن الفيروس ينتقل عبر الرذاذ عند التحدث ،والعطاس، والسعال، وملامسة المصابين به للأسطح الصلبة كالمقاعد ومقابض الأبواب وغيرها.. وتفشي الوباء أصبح مصدر قلق للجميع لأن الأعمال الروتينية اليومية باتت أكثر صعوبة حيث تعتبر مصدر لنقل العدوى منها استعمال الحقائب والساعات وأدوات التجميل وتنظيف الملابس.

وتشير الدراسات العلمية إلى أن فيروس كورونا يمكنه البقاء حياً على الأسطح البلاستيكية والمعدنية لمدة قد تصل إلى 9 أيام وهذا يزيد من نسبة التعرض للعدوى عن طريق لمس الأسطح ومن ثم لمس العين أو الفم.

وفي حال كان لديك شخص مصاب بفيروس كورونا أو مشتبه بإصابته يتوجب اتباع نصائح خبراء “منظمة الصحة العالمية” في تنظيف ملابس المصاب ومناشفه وأغطية سريره بشكل منفصل عن بقية ملابس الأشخاص الآخرين.

أولاً: ارتداء قفازات مطاطية عند حمل ملابس الشخص المصاب، وعدم حملها في مواجهة الجسم، ووضعها في حاوية مخصصة للملابس محكمة الإغلاق.

ثانياً: إزالة أي أوساخ ظاهرة على الملابس والأغطية، مثل القيء أو اللعاب، والتخلص من هذه الفضلات من دون لمسها، قبل وضعها في الغسالة.

ثالثاً: غسل الملابس وأغطية السرير والمناشف التي يستخدمها المصاب عند درجة حرارة تتراوح بين 60 إلى 90 درجة مئوية وباستخدام مسحوق للغسيل.

وفي حال كان من الصعب غسل أغطية السرير في الغسالة، فلا بد من نقعها في وعاء وغمرها بالماء الساخن، وتحريكها بعصا للتأكد من تعرضها كلها للماء، وإن كان الماء الساخن غير متوفر، يُنصح بنقع الأغطية بالكلور مدة نصف ساعة، ومن ثم غسلها ونشرها في الشمس.

اقرأ أيضاً: كيف تحمي نفسك من كورونا خلال استلام منتجات عبر خدمة التوصيل؟

وبالنسبة لغير المصابين بفيروس كورونا يتوجب إتباع إرشادات صحية وقائية للحفاظ على السلامة الشخصية والعامة من عدوى كورونا:

أولاً: التخلص من الملابس عند دخول المنزل وغسلها بالماء الساخن ومسحوق الغسيل بطريقة صحيحة، وإذا كان لديك بعض الملابس التي لا تتحمل الغسيل بالمياه الساخنة فينصح بعدم ارتدائها في وقت انتشار الفيروس.

ثانياً: يُنصح بغسل أغطية الفراش والمناشف التي في المنزل باستمرار، ويجب قبل الغسيل ارتداء القفازات ومن ثم التخلص منها وغسل اليدين بالمعقمات أو الماء والصابون، وذلك لضمان عدم انتقال الفيروس من الملابس إلى اليدين إذا كان موجوداً عليها .

ثالثاً: إذا كان الشخص يخرج من المنزل إلى العمل أو الأسواق والمطاعم واستخدام وسائط النقل العامة يجب عليه غسل الملابس في كل مرة يخرج بها .

رابعاً: يجب التخلص من عادة نفض الملابس في كل مرة يدخل بها الشخص إلى المنزل للتخلص من الغبار فذلك يؤدي إلى انتشار الفيروس إلى أسطح أخرى في المنزل وتزداد نسبة الإصابة به.

خامساً: ينصح بوضع سلة مخصصة للذين يخرجون من المنزل ووضع الملابس التي يرتدونها بالسلة, ويجب تطهيرها في كل مرة يتم وضع الملابس بها، ويفضل استخدام أكياس بلاستيكية تغطي هذه السلال و يمكن التخلص منها في كل مرة يوضع بها ملابس .

ولتعزيز الوقاية من الفيروس يجب اتباع الإجراءات الوقائية الأساسية من غسيل جيد لليدين، واستخدام الكمامة الواقية، والتزام قواعد التباعد المكاني، وتجنب المصافحة والتقبيل وتجنب مشاركة الأدوات الشخصية بين أكثر من شخص، كذلك يُفضل الابتعاد عن أماكن الازدحام والتجمعات، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والراحة، والتواصل المباشر مع الطبيب في حال ظهور عوارض الإصابة.

ويتواصل انتشار فيروس كورونا في سوريا ومختلف دول العالم منذ كانون الأول الماضي، متسبباً بأكثر من 14 مليون إصابة وأكثر من 600 ألف حالة وفاة.

اقرأ أيضاً: اكتشاف 6 أنواع من فيروس كورونا.. إليكم مستويات خطورتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع