قطنا يتوقع تراجعاً باستهلاك الحمضيات.. بسبب انخفاض مستوى الدخل

الحمضيات في الساحل السوري-سناك سوري

المواطن وصل لمرحلة مابقا قادر ياكل ليمون وبرتقان لأنو في أولويات تانية.. (إيه دنيا بتقلب، ياما يتقلب)

سناك سوري-متابعات

قال وزير الزراعة “محمد حسان قطنا”، إن التعويضات النقدية عن أضرار الحرائق، ستصل إلى منزل كل فلاح متضرر قبل نهاية شهر تشرين الثاني القادم، خلال اجتماعه مع لجان تقدير الأضرار في محافظتي “اللاذقية” و”طرطوس”.

إلى ذلك، كشف وزير الزراعة عن تراجع في إنتاج الحمضيات العام الجاري نتيجة الظروف الجوية خلال إزهار الأشجار، ما سبب فشلاً في العُقد، نافياً أن يكون الإنتاج القليل بسبب الحرائق مؤخراً، وقدر الإنتاج هذا العام بـ770 ألف طن، بينما كان الإنتاج السنوي 1,150 مليون طن.

وخلال اجتماع عقدته وزارة الإدارة المحلية والبيئة أمس الأحد، لمناقشة طريقة تسويق الحمضيات هذا العام، حضره وزراء الزراعة والتجارة الداخلية والاقتصاد بالإضافة إلى الإدارة المحلية، قال “قطنا” وفق ما نقله عنه الوطن أون لاين، إنه يتوقع انخفاضاً في الاستهلاك المحلي من الحمضيات إلى 500 ألف طن.

اقرأ أيضاً: سوريا.. الحرائق سترفع أسعار زيت الزيتون والحمضيات

أسباب الانخفاض المتوقع لاستهلاك الحمضيات، وفق “قطنا”، يعود إلى «مستوى الدخل والمعيشة، وأن الناس ليسوا قادرين على استهلاك الحمضيات بشكل كبير، لأن هناك أولويات»، مؤكداً أنه سيتم تصدير الفائض عن الاستهلاك المحلي.

يذكر أنه وخلال السنوات الماضية كان البرتقال من أرخص أنواع الفواكه إن لم يكن أرخصها حقاً، وربما مايزال كذلك، بفارق أن قدرة المواطن الشرائية لم تعد تكفي حتى لشراء “كيلو برتقان”.

اقرأ أيضاً: بأوج الحاجة لها.. زراعة اللاذقية تتوقع انخفاض إنتاج الحمضيات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع