قرعة “رضا الوالدين” لمنتخبنا.. لمحة عن المنتخبات التي سنواجهها

قرعة التصفيات المشتركة لكأس العالم وآسيا بـ “دعاء الوالدين”…. سنواجه منتخبات تاريخها متواضع .. فمن تكون ؟

سناك سوري – الياس عبيد

أوقعت قرعة المرحلة الثانية للتصفيات المشتركة لكأس العالم ” قطر ٢٠٢٢ ” و كأس آسيا ” الصين ٢٠٢٣ ” المنتخب السوري في المجموعة الأسهل على الإطلاق إلى جانب ( الصين ، الفلبين ، جزر المالديف ، غوام ).

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة تضم خمس منتخبات مباشرة إلى تصفيات المرحلة الثالثة والأخيرة من كأس العالم، بالإضافة إلى أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثاني.

وتم توزيع المنتخبات في القرعة إلى عدة مستويات فالمنتخب الصيني المصنف 73 عالمياً جاء بالمركز الثامن والأخير للمستوى الأول.

ووصلت الصين بقيادة المدرب الايطالي مارسيلو ليبي ( بطل مونديال ٢٠٠٦ ) لدور ربع النهائي في آسيا ٢٠١٩ بأسلوب لعب جماعي، لكنه خرج بالخسارة من إيران بثلاثية نظيفة نتيجة اخطاء في خط الدفاع، وانتهت حقبة الايطالي بعد خروجه من هذه البطولة.

وعلى الرغم من ضخ الأموال الكبير في الدوري الصيني و استقطاب نجوم عالميين بمبالغ خيالية، إلا أن هذا لم ينعكس ايجابياً على المنتخب الذي يعاني من شح بالمواهب الكروية، ولم يقدم نجوم عالميين كاليابانيان” هوندا” و” كاغاوا” او “هونغ مين سون” الكوري الجنوبي.

وينشط معظم عناصر المنتخب في الدوري المحلي كلاعبين صف ثاني أو احتياطيين، وهذا ما دفع الاتحاد الصيني سابقاً لاصدار قانون يفرض على الاندية اشراك لاعبين محليين دون الـ ٢٣ عام في تشكيلاتهم ضمن الدوري الممتاز ، ويعد المهاجم ” وو لي ” المحترف الصيني الوحيد في أوروبا حيث انضم هذا العام لنادي اسبانيول الاسباني.

وشاركت الصين لمرة وحيدة في مسابقة كأس العالم بنسخة ٢٠٠٢ و أفضل مشاركة في بطولة آسيا كانت في ٢٠٠٤ عندما احتلت مركز الوصافة.

وخلال التصفيات المشتركة تمكنت سوريا من الفوز بهدف نظيف ذهاباً في الصين والتعادل إياباً ( ٢/٢) .

– الفلبين :

منتخب الفلبين المصنف ١٢٨ عالمياً جاء في المركز الثامن والأخير بالمستوى الثالث من القرعة.

و أبرز الإنجازات التاريخية للفلبين كانت المشاركة لأول مرة في كأس آسيا ٢٠١٩ تحت قيادة السويدي “زفن غوران ايركسون” ( المدرب السابق لمنتخب انكلترا ) ويضم الفريق الحارس “نيل ايثريدج” أشهر لاعب في تاريخ البلاد وأول لاعب من جنوب شرق آسيا يحترف في الدوري الإنكليزي الممتاز في نادي كارديف سيتي.

و خسرت “الفلبين” جميع مواجهاتها في دور المجموعات من (كوريا الجنوبية ، الصين وقيرغيزستان ) حيث استقبلت ٧ أهداف وسجلت الهدف التاريخي الوحيد عن طريق المدافع “شروك” الذي سبق له تمثيل منتخب ألمانيا للشباب والاحتراف في أندية اينتراخت فرانكفورت وهوفنهايم في البوندسيلغا.

– المالديف :

وجاء المنتخب المالديفي (صاحب التصنيف ١٥١ ) عالمياً في المركز السادس من المستوى الرابع للقرعة، ولم يسبق لهذا المنتخب المتواضع كروياً التأهل لبطولة كأس آسيا من قبل، و أبرز ألقابه الكأس الذهبية لدول جنوب آسيا وأعلى تصنيف حققه المركز ” ١٢٦” في عام ٢٠٠٥.

نتائج الفريق في تصفيات كأس اسيا ٢٠١٩ كانت ضعيفة وقاسية ( الخسارة من فلسطين ٣/٠ ذهاباً و ٨/١ إياباً ) و (من عمان ٥/٠ ذهاباً و ١/٣ إياباً ) و(الفوز على بوتان ٢/٠ ذهاباً و ٧/٠ إياباً)

وتبقى أكبر انجازات كرة جزر المالديف التعادل السلبي مع كوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم ٢٠٠٦. وتاريخياً واجه منتخب سوريا المالديف في تصفيات آسيا ٢٠٠٠ وتمكن من هزيمته (٦/٠).

– غوام :

وتم تصنيف منتخب غوام ( صاحب المركز ١٩٠ عالمياً) في المركز الثامن والأخير من مستويات القرعة، هذا المنتخب المتواضع للغاية حصد أفضل نتائجه في عام 2015 عندما فاز على الهند وتركمانستان وحقق التعادل مع عُمان ضمن التصفيات الأولية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وحققت غوام أول انتصار بتاريخها على منتخب مدرج بقوائم الفيفا في ٢٠٠٩ عندما تغلبت على منغوليا بهدف نظيف.

واستضافت للمرة الأولى مباراة في الدور الأول من التصفيات التمهيدية لمونديال ٢٠١٨ بمساعدة من برامج الفيفا للتطوير. وحققت أول فوز بتاريخها ضمن تصفيات رسمية في مدينة هارمون على تركمانستان.

_ نتائج قرعة التصفيات المشتركة لكأس العالم ٢٠٢٢ وكأس آسيا ٢٠٢٣.

_ المجموعة الأولى: الصين، سوريا، الفلبين، مالديف، غوام

_ المجموعة الثانية: أستراليا، الأردن، تايوان، الكويت، نيبال

_ المجموعة الثالثة: إيران، العراق، البحرين، هونج كونج، كمبوديا

_ المجموعة الرابعة: السعودية، أوزبكستان، فلسطين، اليمن، سنغافورة

_ المجموعة الخامسة: بنجلاديش، عمان، الهند، أفغانستان، قطر

_ المجموعة السادسة: اليابان، قيرغيزستان، طاجيكستان، ميانمار، منغوليا

_ المجموعة السابعة: الإمارات، فيتنام، تايلاند، ماليزيا، أندونيسيا

_ المجموعة الثامنة: كوريا الجنوبية، لبنان، كوريا الشمالية، تركمانستان، سيريلانكا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع