في سوريا (الحرة).. حرية الإفطار مُصادرة برمضان!

مظاهرة نسائية في جرابلس عام 2017

تعميم للحد من ظاهرة “الإفطار العلني” وتوعدات بالمحاسبة والقضاء!

سناك سوري-دمشق

أصدر “أحمد حسون” الذي يصف نفسه بالنائب العام في مدينة “جرابلس” بريف “حلب”، والخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة من “تركيا”، تعميماً يؤكد فيه على ما وصفه “ظاهرة الإفطار العلني في رمضان”.

وجاء في التعميم أن «صوم رمضان ركن من أركان الإسلام، ولا يجوز للمسلم البالغ العاقل المكلف أن يفطر في رمضان إلا لعذر، لذلك نهيب بالمؤسسات المعنية في المنطقة اتخاذ كافة التدابير والإجراءات القانونية، وذلك خلال شهر رمضان للحد من ظاهرة الإفطار العلني».

اقرأ أيضاً: مدير معهد موسيقا يدعو لاعتقال المفطرين في رمضان

وأكد أن كل من يضبط وهو يجهر بالإفطار العلني سيتم تقديمه للقضاء، وتتخذ بحقه كافة الإجراءات القانونية أصولاً، وختم القاضي تعميمه بمعايدة «كل عام وأنتم بخير».

يذكر أن المعارضة السوري تطلق على أماكن سيطرتها، في “إدلب” وأرباف “حلب” و”الحسكة” و”الرقة”، وصف “سوريا الحرة”.

اقرأ أيضاً: إدلب: حرمان البنات فوق العاشرة من دخول مدينة الملاهي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع