عناصر الفصائل المدعومة تركياً يعتدون بالضرب على مواطن بعفرين

مقاتلون من الفصائل المدعومة تركياً في سوريا-انترنت

الخلاف حدث بسبب مشكلة في “رعي الأغنام”!

سناك سوري – متابعات

تعرض مواطن سوري من قرية كاوندا” التابعة لناحية “راجو” بمنطقة “عفرين” شمال غرب “حلب”، للضرب المبرح على يد عناصر من الفصائل المدعومة تركياً، وذلك بعد رفض زوجته السماح لأحد رعاة الأغنام بدخول القطيع إلى كرم العنب خاصة عائلتها.

ووفقاً لما نشر موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض فإن الحادثة ليست الأولى من نوعها بل رصد نشطاء المرصد في السادس عشر من شهر أيار الحالي قيام راعي أغنام من “إدلب” بضرب مُسنة بواسطة عصى كانت بيده، في قرية “ساتيا” التابعة لناحية “معبطلي” ضمن مناطق نفوذ الفصائل التي تدعمها “تركيا” شمالي غرب “حلب”، دون أن تتدخل الشرطة التابعة لتلك الفصائل.

ويعاني أهالي “عفرين” من انتهاكات كثيرة، يمارسها عناصر الفصائل المدعومة من “تركيا”، والتي تسيطر على المدينة منذ عام 2018، أبرزها القتل والخطف والسرقة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. مواطنون يضربون شرطياً تحرش بسيدة

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع