صيانة المصفاة بالتزامن مع أزمة البنزين.. مواطن: قولوا الحقيقة يامسؤولينا

طابور بنزين في حماة

وزارة النفط التي وعدت بأنها ستكون شفافة.. هل تخرج لتوضح علاقة عمرة المصفاة بأزمة البنزين؟

سناك سوري-دمشق

أثار إعلان مصفاة “بانياس”، بدء عمرتها (أعمال الصيانة) اليوم الثلاثاء، إشكالاً كبيراً في الشارع السوري، الذي يعاني اليوم من أزمة بنزين خانقة، أدت لتشكل طوابير تجاوز طولها الكيلومترات على محطات الوقود في البلاد، دون أن يصدر أي توضيح من وزارة النفط حول مدى تأثير العمرة على أزمة البنزين، حتى اللحظة.

صفحة محافظة “اللاذقية” الرسمية بالفيس بوك، نشرت صورتين لعمال المصفاة، معلنةّ بدء العمرة فيها، لتتوالى التعليقات، بين متساءل عن مدى تأثير العمرة على أزمة البنزين، وبين مستغرب من إثارة هذه المقارنة، وقال “منير”: «أزمة البنزين من أول الشهر الحالي، شو علاقة العمرة فيها، العمرة بدأت بعد 15 يوم من الأزمة، شو هالحكي؟».

بدوره “موريس” طرح تساؤلاً منطقياً،  وقال: «عأساس أزمة البنزين بسبب الصيانة، واليوم لبلشوا فيها؟»، أما “أبو مضر”، كتب: «هلأ لبلشت العمرة، معناتا ليش تقولوا إنو نقص البنزين بسبب العمرة بالمصفاة، قولوا الحقيقة ولو مرة وحدة يا مسؤولينا»، في حين حاول “أبو أسامة” فهم الواقع، وقال: «ماعم أفهم، حدا منكم يطلع يقول إنو بدنا نعمل صيانة للمصفاة، وهالشي رح يعمل أزمة بنزين، ومرح نقدر نعوض النقص الحاصل، نحن شعب بيفهم يعني».

اقرأ أيضاً: مصدر بالنفط يناقض بيان الوزارة.. انتهاء أزمة البنزين خلال أسبوع

وزارة النفط لم تتحدث عن موضوع عمرة مصفاة “بانياس”، ووفق ما رصد سناك سوري بعد زيارته صفحة الوزارة الرسمية بالفيس بوك، عند الساعة الـ 1 إلا ربع من ظهر اليوم الثلاثاء، فإن آخر منشور للوزارة كان قبل يومين، وهو عبارة عن منشور مُشارك لصفحة وزارة التربية عن موضوع المدارس.

وزارة النفط كانت قد ذكرت في بيان لها بالـ4 من أيلول الجاري، أنها ستكون شفافة في حال حدوث أي نقص بمادة البنزين، التي تشهد أزمة كبيرة في البلاد حالياً، ومنذ ذلك التاريخ لم تذكر الوزارة أمراً عن أزمة البنزين حتى تاريخ اليوم.

يذكر أن مدير مصفاة “بانياس”، “بسام سلامة”، قال في تصريحات نقلتها صحيفة تشرين المحلية السبت الفائت، إن المصفاة لم تقم بأي عمرة كاملة منذ العام 2013، بسبب ضرورة العمل بالمصفاة لتأمين المشتقات النفطية، ما يوحي بأن العمرة التي ستؤدي لتوقف عمل المصفاة بين 20 إلى 25 يوماً ستزيد من أزمة البنزين، علماً أن مصدر في وزارة النفط كان قد قال في الـ9 من الشهر الجاري (يعني قبل بدء العمرة)، إن «سبب النقص في كميات بنزين الأوكتان ٩٥ في محطات الوقود، يعود لتوقف مصفاة بانياس لإجراء العمرة السنوية وأعمال الصيانة والإصلاح».

اقرأ أيضاً: الصيانة التي كانت سبب نقص البنزين.. تنطلق 15 أيلول!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع