صناعي يعلن إغلاق معمله بحلب بسبب الضرائب!

فارس الشهابي: الرعاية قبل الجباية و التحصيل بعد التشغيل يا سادة

سناك سوري-دمشق

أعلن رجل الأعمال “هشام دهمان”، إغلاق معمله لصنع المنتجات البلاستيكية في مدينة “الشيخ نجار”، بـ”حلب”، نتيجة مطالبته بدفع مبالغ مالية ضخمة كضرائب.

وقال “دهمان” في منشور رصده سناك سوري عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، أمس الأربعاء، إنهم تحملوا ظروف الحرب الاقتصادية والاجتماعية، والحصار، وتمكنوا من إعمار المصانع التي دمرتها الحرب، وأضاف: «تفاجأنا بالأمس (يقصد الثلاثاء) بدخول لجنة التكليف الضريبي الى معملي في الشيخ نجار وتكليفها لي بمبلغ كبير من المال لا يستوعبه البنك المركزي مليارات الليرات السورية، ومن صفحتي أعلن اغلاق هذه المنشأة الصناعيه حتى نهاية هذا السنة ليقضي الله امرا كان مفعولا».

الصناعي السوري، قدّم شكره «للحكومة السورية وشكرا لوزير الصناعة الذي وجدنا به املا أفشلته هذه اللجنة القادمة بأوامر من وزير المالية، ستبقى حلب صامدة منتجة رغم انوف العابثين بها».

اقرأ أيضاً: فارس الشهابي: الحكومة السابقة راوغت بدعم صناعة حلب.. أملنا بالحالية

بدوره رئيس غرفة صناعة “حلب” “فارس الشهابي”، شارك منشور “دهمان”، وعلّق عليه قائلاً: «صحيح ان حقوق الخزينة العامة خط احمر و عريض جداً ايضاً و لكن، التسبب بإغلاق المنشآت المنتجة في هذه الظروف الصعبة ايضاً خط احمر».

وأضاف “الشهابي”، أن التسبب بحالة ذعر في المدن والمناطق الصناعية، وقتل الأمر عند أصحاب الأمل، خطوط حمراء، وتابع: «ألم نطالب منذ ٢٠١٣ باعتبارنا مناطق متضررة بحاجة لقوانين تحفيزية خاصة لننهض و نتعافى..؟!، الرعاية قبل الجباية و التحصيل بعد التشغيل يا سادة».

يأتي هذا في وقت تقول الحكومة السورية، إنها هيأت كل الظروف المناسبة لجذب المستثمرين والاستثمارات إلى البلاد، بينما يبدو غريباً إغلاق بعض المنشآت وسط هذه الظروف التحفيزية.

اقرأ أيضاً: الأسد يُصدر قانوناً جديداً للاستثمار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع