سوريا.. هروب مصابين بالكورونا من مستشفى طرطوس

مدير مستشفى “الباسل”: نعاني من مشكلة اعتبار الإصابة بالكورونا عيباً والمحافظة لم تصل للذروة بعد

سناك سوري-متابعات

قال مدير الهيئة العامة لمستشفى “الباسل” في “طرطوس”، الدكتور “اسكندر عمار”، إنهم يعانون من مشكلة اعتبار الإصابة بفايروس كورونا عيباً والخجل منها، حتى أن بعض الحالات هربت من قسم الإسعاف، والبعض الآخر طالب بعدم تسجيل اسمه.

ومايزال البعض يخجل من التصريح بإصابته بالفايروس، مقابل كثيرين يعلنون الإصابة من بينهم أطباء وفنانين، كما في حالة الطبيبة “رباب شريتح” التي أعلنت إصابتها بالفايروس وأكدت أن الإصابة ليست وصمة عار، داعية الجميع للإعلان حتى يتثنى للمخالطين الكشف على أنفسهم ومنع انتشار الفايروس.

“عمار”، أضاف في تصريحات بثتها إذاعة شام إف إم المحلية، أن نسبة المراجعين المشتبه إصابتهم بالكورونا للمستشفى ازدادت مؤخراً في قسم الإسعاف ووصلت إلى 55 حالة وقد يصل الرقم إلى 64 أو ينخفض إلى 50 يومياً، لافتاً أنه يقبل منهم بشكل وسطي ما بين 15 إلى 20 مريض.

اقرأ أيضاً: الصحة المدرسية تكشف عن وفاة طالبة بفايروس كورونا

بعض الحالات تأتي إلى المستشفى بعد تقدم المرض لديها وبأكسجة منخفضة (35/50)، ما يجعل فرص شفائها ضعيفة، وفق “عمار”، مضيفاً أن نسب الوفيات تتراوح ما بين 5 إلى 7% وهي نسبة ليست منخفضة، لافتاً أن معظم الاصابات تتركز حاليا في مناطق، “دوير الشيخ سعد”، و”الشيخ سعد”، كذلك في “صافيتا” و”الخراب”، وامتداد المحافظة.

الدكتور “عمار”، أكد أن القطاع الصحي في المحافظة قادر على استيعاب تلك الحالات والتعامل معها حتى الآن، مضيفاً أن خط الإصابات في “طرطوس” تصاعدي ولم تصل المحافظة بعد إلى مرحلة الذروة.

يذكر أن محافظة “طرطوس” أصدرت قرارا أمس الثلاثاء بإيقاف كافة النشاطات الرياضية في المحافظة حتى إشعار آخر، إضافة لإغلاق كافة المقاهي والمنشآت السياحية باستثناء مطاعم الوجبات السريعة مع التقيد بإجراءات الحد من انتشار الفيروس و إلغاء كافة التراخيص والحفلات المعطاة في فترة الأعياد القادمة.

اقرأ أيضاً: محافظ طرطوس يوقف النشاطات الرياضية والمنشآت السياحية بمحافظته

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع