“سوريا” قرار بمنع الزواج من دون موافقة أمنية

القرار يدخل حيز التنفيذ

سناك سوري – متابعات

بعد عدد من الضحايا والإصابات القاتلة بين المواطنين في المناسبات الاجتماعية والأعراس، قررت “مديرية أمن” مدينة “مارع” التابعة لـ”درع الفرات” شمالي سوريا، والمدعومة تركياً، منع إقامة حفلات الزفاف إلا بعد الحصول على موافقة منها. وهو ما يلتقي في ذلك مع القوانين السورية التي تمنع إطلاق النار في الأعراس، وتتطلب مراجعة الفروع الأمنية للحصول على موافقة لإقامة الاحتفالات في الصالات.

وجاء في بيان مديرية “أمن مارع”: «إن انتشار ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأعراس أدى لإصابات خطيرة ووفيات، إضافة لترويع المدنيين، خصوصاً أن المنطقة على تماس مع مناطق سيطرة “القوات الحكومية”، ومناطق سيطرة “قوات سوريا الديموقراطية”».
ولم تقم المديرية بضبط الأمن، وسحب السلاح من الأهالي بحجة الوضع المتاخم لبلدة “مارع”، بل طالبت الأهالي بعدم إقامة حفلات الزفاف قبل مراجعتها، وأنها سوف تقوم بتوقيف المسؤولين عن أي احتفال يحدث خلاله إطلاق نار، كما ستوقف المسؤولين عن إطلاق النار وتصادر أسلحتهم وتحولهم إلى القضاء لمحاكمتهم.

اقرأ أيضاً مسؤول تركي يوزع الجوائز على الأطفال ومسؤول المعارضة المحلي “يصفق”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *