سوريا: قرارات حكومية جديدة بشأن كورونا

من الاجتماع الذي عقد في مبنى رئاسة الحكومة - الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة على فايسبوك

وزير الصحة يعلن انتهاء تلقيح الطواقم الطبية

سناك سوري – متابعات

أعفى الفريق الحكومي المعني يإجراءات مواجهة كورونا، عدداً من الفئات التي تتطلب طبيعة عملها التنقل الدائم بين “سوريا” و”لبنان” من تقديم وثيقة تثبت إجراء اختبار “Pcr” في حال إبرازهم شهادة تثبت تلقيهم جرعتين من لقاح الكورونا من الجهات المعتمدة لدى وزارة الصحة السورية.

كما تم خلال اجتماع الفريق الحكومي اليوم، إعفاء المواطنين السوريين القادمين من الخارج والحاصلين على شهادة اللقاح واختبار “pcr” من الحجر الصحي والاكتفاء بالحجر المنزلي.

وخلال ترؤسه للاجتماع قال رئيس الحكومة السورية “حسين عرنوس” أنه يجب التشدد بتطبيق جميع القرارات والإجراءات المتخذة للحد من انتشار الوباء وزيادة جهوزية القطاع الصحي للتعامل مع أي تفشي محتمل للفيروس.

ودعا “عرنوس” إلى بحث مختلف الخيارات لإقامة مراكز صحية ومشافي للطوارئ لمعالجة المصابين بالفيروس مشيراً إلى مراعاة توافر البنية التحتية من مواصلات وطرقات للمراكز والمشافي وأن تكون قريبة من التجمعات السكنية لتسهيل الوصول إليها وتخديم أكبر عدد من السكان.

اقرأ أيضاً: ملخص اجتماع مجلس الوزراء وهذه أبرز القرارات 

من جهته قال وزير الصحة “محمد حسن الغباش” أنه تم الانتهاء من تلقيح كل الطواقم الطبية ويتم إعطاء اللقاح لجزء كبير من المسجلين عبر المنصة الإلكترونية للوزارة.

وأضاف “الغباش” خلال اجتماع الفريق الحكومي المعني بالتصدي لجائحة كورونا أن الوزارة بصدد تجهيز مشفى مؤقت خاص بمعالجة المصابين بالكورونا بسعة 120 سرير خلال 40 يوم في “ريف دمشق” بالتعاون مع إحدى الجهات المانحة وفق الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة.

وأشار الفريق الحكومي إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة المواطنين السوريين العالقين في الخارج مع الحرص الكامل على تطبيق اشتراطات السلامة والتدابير الوقائية، وأضاف أنه سيتم حجرهم في مركز “الحرجلة” مع تأمين الخدمات اللازمة لهم، وستقوم وزارة الصحة بمراقبة وضعهم وتحديد فترة الحجر المناسبة في حال عدم ظهور الأعراض.

اقرأ أيضاً: مديرية الصحة تستعين بالأوقاف للترويج للقاح كورونا 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع