الرئيسيةشباب ومجتمع

سوريا: طفل يخضع لعملية جراحية استمرت 8 ساعات وشارك بها 20 طبيباً وممرضاً

حادث أليم كاد أن يُفقد يوسف حياته بعد تعرضه لكسر عنقه وخلع لسانه

خضع طفل يبلغ من العمر 13 عاماً، لعملية جراحية ناجحة في مشفى “مصياف”، بمدينة “حماة”، شارك فيها 20 شخصا من كوادر المشفى واستمرت لـ8 ساعات، يوم الجمعة الفائت.

سناك سوري-دمشق

وقالت صفحة وزارة الصحة الرسمية في فيسبوك قبل قليل، إن الطفل “يوسف”، تعرض لحادث أليم، تسبب بكسر في كتفه الأيسر، وجرح كبير يصل حتى الإبط، كذلك رض على العين، وجرح كبير أدى لإنفقاء العين وخروج النسيج الزجاجي لها، لتتم إزالة الجزء المتهتك وخياطة الجرح على طبقات.

كذلك فإن الطفل كان يعاني من كسر في الفك العلوي، وانخلاع الأسنان وكسر ناصف على مستوى الذقن، وانخلاع في قاعدة اللسان، حيث تم تجذيب لمعظم الفك وإزالة الأسنان المخلوعة، وخياطة الفك السفلي والشفة العلوية، واللسان وقاعدته.

إضافة إلى ما سبق فإن الطفل، كان قد تعرض خلال الحادث إلى أذية كبيرة على مستوى العنق، حيث تم إجراء خزع رغامى إسعافي بوضع فنية ووضع دليل خارجي، وتثبيت كسر عنق جراحي بأسياخ خاصة، واستقصاء الحفرة الحرقفية وانكشاف الشريان العضدي الأيسر على مسار الحفرة، دون أي أذية شريانية.

اقرأ أيضاً: الطفل بدر يتبرع لشقيقه خالد.. قريباً عملية زرع خلايا جذعية بسوريا

ووفقا لوزارة الصحة، فإن الطفل وضع على جهاز التنفس الآلي، وتمت متابعته من قبل كوادر قسم العناية المشددة، في مشفى مصياف والطفل اليوم بحالة جيدة جدا بالعموم.

يذكر أن العملية الجراحية التي استمرت 8 ساعات، شارك فيها كل من «الأطباء الاختصاصيين، إبراهيم أسعد – كنانة العمر – حسين الحمصي – أحمد زيد – حسام منصور – ديمة حسون – محمد الأحمد – أحمد قهوجي – عبد الرزاق محمد، والأطباء المقيمين (عفراء – نعمت – ابراهيم – نايف – توفيق) والكوادر الفنية والتخديرية والتمريضية وكادر الإسعاف وبإشراف ومتابعة من الدكتور يوسف سليمان معاون المدير العام للشوؤن الطبية».

ولم تذكر وزارة الصحة في منشورها، أي تفاصيل عن الحادث الذي تعرض له الطفل، والذي أدى لكل تلك الإصابات.

اقرأ أيضاً: “سوريا”: الأولى من نوعها عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى