سوريا: حل مجلس مدينة مصياف الذي اشتكى من المركزية الشديدة

ريف مصياف-انترنت

سناك سوري-متابعات

قال محافظ “حماة”، “محمد الحزوري”، إن سبب حل مجلس مدينة “مصياف” هو لتقصيره بخدمة المواطنين وتنامي الانقسامات بين أعضائه، ورمي المسؤوليات على الآخرين.

قرار حل مجلس مدينة “مصياف” الصادر في 27 الشهر الماضي علق عليه “الحزوري” اليوم الإثنين الـ10 من شهر آب الجاري، قائلاً وفق ما نقل موقع الوطن أون لاين عنه، إن المواطنين لم يلمسوا خلال فترة عامين من وجود المجلس أي تحسن في الواقع الخدمي ولم يكونوا راضين عن أدائه، وكذلك المحافظة.

عدم رضى المحافظة عن أداء المجلس كان بعدة مناحي، منها يتعلق بمتابعة تنفيذ المشاريع الخدمية واستثمار الموارد الذاتية بالشكل الأمثل، وفق “الحزوري”، مضيفاً أن المحافظة ستشكل مكتباً تنفيذياً مؤقتاً لتسيير الأعمال بالمدينة.

اقرأ أيضاً: البرغش يُربِك مسؤولي “مصياف”.. رئيس البلدية: لسنا جاهزين!

يذكر أن رئيس مجلس مدينة “مصياف” المهندس “سامي بصل” سبق وأن اشتكى شهر تموز الفائت من عدم منح الإدارات المحلية في المدن والقرى صلاحيات كافية لتمكينها من إنجاز المهام المكلفة بها على أكمل وجه، ولم ينكر وجود أكوام القمامة في المدينة، وقال إن ترحيل القمامة خارج عن سيطرة مجلس المدينة وأن السبب ليس التقصير أو الإهمال إنما ضعف الإمكانيات وقلة عدد عمال النظافة ووجود سيارة ضاغطة واحدة تعمل يوماً وتتوقف أياماً.

اقرأ أيضاً: رئيس مجلس محلي في حماة يشتكي من المركزية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع