سوريا: تسمم 300 شخص وتغيب 200 طالب عن مدارسهم

الحرب لا دخل لها بما حدث

سناك سوري-متابعات

أصيب أكثر من 300 شخص بحالات تسمم جراء شربهم مياهاً ملوثة بالصرف الصحي في مصياف يوم أمس، والرقم المذكور هو على ذمة صحيفة البعث الحكومية، “وترى حال لسان المسائيل يقول: إي وشو يعني اصابة 300 شخص ما أحسن ماتقتلهن الحرب؟!”.

اقرأ أيضاً: مياه الأمطار تصيب سكان مصياف بالتلوث.. هذا ماحدث

وبحسب التفاصيل التي ذكرها أحد المهندسين الذي فضل عدم ذكر اسمه فإن الحادثة سببتها بواري الصرف الصحي التي اختلطت مع أحد خطوط جر المياه ومازاد الطين بلة مياه الأمطار التي ساهمت بجر المزيد من التلوث من أطنان القمامة المكدسة بالقرب من خط المياه، وحمل المسؤولية كاملة لمجلس المدينة، بينما أكد مهندس آخر أن مؤسسة المياه تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية، “هاتوا اعتمدوا على مين الحق؟!، ولا كل واحد فيكن تابع لجهة بدو يتنصل من المسؤولية ويرميها على جهة تانية؟!”.

وبينما يتقاذف المهندسان المسؤولية في حدوث التلوث، وصلت 50 حالة تلوث إلى المشفى الوطني في مصياف بينما، راجع القسم الأكبر من الحالات باقي المشافي، “ياويلكم من حساب ربكم كيف الكن عين تناموا وتصرحوا لك لو في ذرة مسؤولية حقيقية عند مسائيلنا كانوا قدموا اعتذار وقدموا استقالة، دخلكن وين دولة رئيس الحكومة الي طلب تقييم للمدراء العامين؟!”.

اقرأ أيضاً: خميس يطلب تقييماً للمدراء.. فمن يقيم الحكومة؟!

التلوث أدى أيضاً لتغيب أكثر من 200 تلميذ عن مدرسة 7 نيسان، وفق ما أكد مديرها “أحمد شمسو”، وطبعاً كل ذلك حدث بدون أي تعليق لمسؤول على الأمر الذي يبدو أنه مر مرور الكرام، بينما لو كانت تلك الاصابات بقذائف الهاون كان المسائيل خرجوا علينا بكامل سخطهم منددين وشاجبين لأن سيحملون المسؤولية للمعارضة، “إصابة 300 وتغيب 200 طالب هذا يسمى كارثة حقيقية وأزمة بغير بلدان وممكن على إثرها تسقط حكومات إلا عنا الحمد لله صامدون”.

يذكر أن محافظة حماة بالكامل احتفلت منتصف الشهر الجاري بيوم البيئة العالمي وخصصت له الكثير من ورشات العمل والندوات التثقيفية للمواطنين بينما كان الأجدى تخصيصها للمسؤولين علهم يقتنعون بممارسة واجباتهم على أكمل وجه.

اقرأ أيضاً: في اليوم العالمي للبيئة.. القمامة بخير!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع