سوريا .. الشرطة تغلق ملجأ يضم 3500 حيوان في ريف دمشق

صورة من داخل ملجأ الحيوانات أرسلتها سارة أورفلي

أنقذوا ملجأ سارة.. عنوان حملة تضامن على السوشل ميديا

سناك سوري-دمشق

أقدمت شرطة ناحية “الحتيتة” في ريف “دمشق”، على تشميع ملجأ الحيوانات الذي تديره “سارة أورفلي” رئيسة الجمعية السورية لإنقاذ الحيوانات.

ووفق مستندات أرسلتها “أورفلي” إلى “سناك سوري”، فإن تشميع الملجأ بالشمع الأحمر ظهر اليوم الأربعاء، تم لوجود خلاف بين وزارة الزراعة ومستأجر المزرعة التي تضم الملجأ “بسام أبو طبيخ”، لكون الأخير استأجر العقار للاستثمار الزراعي وعلى هذا الأساس تم تنظيم عقد الايجار، إلا أنه وبحسب كتاب وزارة الزراعة إلى قيادة شرطة “ريف دمشق” فإن “أبو طبيخ” خالف العقد واستخدم العقار معمل للسكاكر ومزرعة لتربية الحيوانات الأليفة، لذلك طالبت وزارة الزراعة إغلاق المعمل والمزرعة، ريثما يتم إلغاء عقد الإيجار حسب الأصول.

وبحسب وثيقة أخرى، فإن “أورفلي” صاحبة الملجأ تمتلك وكالة عامة لإدارة أعمال “أبو طبيخ” وأملاكه بما فيها العقار الذي استأجره.

ويهدف الملجأ التابع للجمعية السورية لإنقاذ الحيوانات التي تم إشهارها عام 2018، إلى مساعدة الحيوانات المعرضة للخطر وإنقاذها، بالإضافة إلى تعقيم الكلاب الشاردة وإخصائها للحد من تكاثرها، ونشر التوعية حول كيفية معاملة الحيوانات ومنع الإساءة لها.

ويضم الملجأ وفق ما قالت “أورفلي” لـ”سناك سوري” أكثر من 3500 حيوان، يحتاجون رعاية مستمرة، وطالبت بإعادة افتتاحه بأسرع ما يمكن، لحماية الحيوانات الموجودة داخله.

وشهد إغلاق الملجأ وتشميعه، حالة تعاطف كبيرة بين ناشطين أطلقوا حملة، بعنوان “أنقذوا ملجأ سارة”.

اقرأ أيضاً: السويداء…. متطوعون يلبون نداءات استغاثة الحيوانات ويعملون للتوعية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع