“سوريا”: الأولى من نوعها عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني

استئصال جزء من حنجرة مريض بنجاح في مشفى “الرازي” الحكومي

سناك سوري – متابعات

تمكن فريق طبي في مشفى “الرازي” الحكومي بمدينة “حلب” من إجراء عمل جراحي نادر  وُصِف بالأول من نوعه في المحافظة حيث تم خلاله استئصال قسم من الحنجرة فقط علماً أن المشفى شهد سابقاً عدة عمليات استئصال حنجرة كاملة.

العمل الجراحي أجري للمريض “خ ب” المدخن منذ أربعين عاماً ولم يسبق له أن عانى من أمراض أخرى لكنه اضطر قبل أربعة أشهر لمراجعة العيادات الخارجية في المشفى بسبب معاناته من صعوبة في البلع تطورت لتشمل صعوبة في بلع الطعام والشراب وانتهى بزلّة تنفسية خفيفة الشدة.

الكادر الطبي في مشفى “الرازي” الحكومي تعامل مع الحالة وفقاً لعدة إجراءات طبية خاصة أدت للكشف عن وجود كتلة سرطانية فوق المزمار تشغل الوجه الحنجري للسان المزمار دون امتدادها لمستوى الحبلين الصوتيين. فقرروا عندها استئصال جزء من الحنجرة للحفاظ على وظيفة الصوت وإعطاء المريض نوعية حياة أفضل بعد الجراحة، وفقاً لما نقلته صحيفة الجماهير المحلية.

يشار إلى أن فريق العمل ضم كلاً من الأطباء الدكتورة “هند عبدالحميد” رئيس شعبة الأذنية في المشفى والطبيب الأخصائي “وضاح شحيبر” والأطباء المقيمون “عبد الحفيظ عابد” و “جلال عبد الكريم ” و “راما جزماتي” و “نصوح الحلواني” و “رامي الرزوق” و “ابراهيم حريق” و “محمد عقاد” و” آلاء منصور” و “محمد غريواتي ” وطبيبة التخدير “إيمان حماد” وفنيية التخدير “رشا”، كما ساعدهم في العمل الكادر التمريضي المؤلف من “لينا غازي” و “صلاح طالب” و “عهد المصطفى”.

يذكر أن كوادر المشفى سبق أن سجلت نجاحاً في عمل جراحي وصف بأنه نوعي لناحية إنجازه ضمن زمن قياسي وقدره ساعتين ونصف وذلك بأن تم استئصال حنجرة مع تجريف عنق ثنائي الجانب وتصنيع بلعوم وهي من العمليات التي تستغرق وقتاً طويلاً.

اقرأ ايضاً: في زمن قياسي عمل جراحي نوعي بمشفى “الرازي” الحكومي في “حلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع