سوريا.. أم تحرق ابنتها القاصر بالماء المغلي بذريعة تربيتها!

حادثة في “دمشق” تعتبر من أشد أنواع العنف الأسري.. وحجة الأم أنها لا تحب التربية الحديثة!

سناك سوري – متابعات

تعرضت الفتاة “غادة ا” مواليد العام 2005 للتعنيف على يد والدتها، التي قامت مؤخراً بسكب الماء المغلي على جسدها إضافة لقيامها سابقاً بضربها بشكل دائم بحجة أنها تريد تربيتها.

ووفقاً للبيان الذي نشرته وزارة الداخلية، فإن الفتاة المعنفة راجعت قسم شرطة المزة الغربي في “دمشق”، وادعت على والدتها التي قامت بضربها وسكبت الماء المغلي على يدها ورأسها.

الفتاة تحدثت عن قيام والدتها بضربها بشكل دائم في المنزل، حيث تقوم بحرقها بدون أي سبب لمجرد حدوث خلافات شخصية مع إخوتها وذويها، وأنها تقول لها دائماً (سأقوم بتربيتك على طريقتي لأن التربية الحديثة لاتعجبني).

بيان الداخلية الذي اطلع عليه سناك سوري أوضح أنه تم إلقاء القبض على الأم المدعوة “رباح”، التي اعترفت بوجود خلافات بينها وبين ابنتها، موضحاً أن التحقيقات ماتزال مستمرة معها وسيتم تقديمها للقضاء أصولاً، لكن الغريب أن البيان تجاهل وجود الأب في الأسرة ولم يتم ذكر موقفه مما يحصل بين ابنته ووالدتها، أو إن كان غير موجود.

اقرأ أيضاً:حدث في اللاذقية.. من فعل هذا بطفلة الـ7 أعوام؟

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع