سوريان من مخيمات اللجوء إلى التفوق بالهندسة

تركيا: طالبان سوريا يتفوقان في كلية الهندسة

سناك سوري – متابعات

بعد أن جمعهما النزوح في “تركيا” كمئات الآلاف من السوريين الذين هربوا من الحرب الطاحنة، وفرا باتجاه الأمان مع عائلاتهما، نال الصديقان السوريان “إبراهيم روتو” المنحدر من بلدة “مرعند” الإدلبية، و”أحمد عبد الخالق كنجو” النازح من “دارة عزة”، المراتب الأولى في فرعي الهندسة الجيولوجية والهندسة الكيميائية في كلية الهندسة بجامعة “يوزنجو” في مدينة “وان”.

وذكر موقع “ترك برس” أن: «”إبراهيم” حصل على المرتبة الثانية على مستوى كلية الهندسة، أما “أحمد” فقد حصد المرتبة الثالثة، ليكونا بذلك أول سوريّين يحصلان على هاتين المرتبتين في الجامعة المذكورة».

ورغم كل ظروف اللجوء والسكن في المخيمات إلا أن الصديقان تمكنا من التقديم والحصول على مقعدين في كلية الهندسة بجامعة “يوزنجو”، ويتشاركان غرفة السكن أيضاً طيلة مرحلة دراستهما بحسب الموقع التركي.

الشابان الطموحان يتطلّعان لدراسة الماجستير في جامعة “إسطنبول”، ولا يُستبعد أبداً أن يكونا من ضمن الدفعة الجديدة التي تنال الجنسية التركية من النازحين السوريين الذين يتمتعون بكفاءة علمية كبيرة، حيث دأبت السلطات التركية على تجنيس السوريين الذين تريدهم في أماكن محددة، وخاصة المتعلمين منهم.

اقرأ أيضاً المدرسون والأطباء السوريون أول الحاصلين على الجنسية التركية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع