الرئيسيةحكي شارع

سرقة وضرب على المؤخرة.. فتيات يتحدثنّ عن تجاربهنّ في الشارع!

فتيات يكشفن عن قصص تحرش بالشارع.. هل تعرضتنّ لمثلها؟

سناك سوري-دمشق

كشفت مجموعة من الفتيات عن تعرضهنّ لحوادث تحرش في الشارع، وذلك في تعليقاتهنّ بمجموعة “صبايا طرطوس” الخاصة بالنساء في فيسبوك.

بدأ الأمر حين سردت إحدى المتواجدات في المجموعة حادثة تعرضت لها إحدى صديقاتها، حيث أقدم أحد الأشخاص على دراجة نارية بضربها على ظهرها، إلا أن الفتاة أخذت رقم الدراجة النارية وقررت تقديم شكوى بحق سائقها.

المنشور يبدو أنه شجع بعض الفتيات على سرد أحداث مررن بها هنّ وأقاربهنّ مشابهة لما جرى، مثل “آلاء”، التي تحدثت عن أمر مشابه مرّت به حين ضربها أحدهم على مؤخرتها ثم طار بالدراجة النارية، ومثلها “نورما” التي ذكرت أن شقيقتها تعرضت لذات الموقف، و”ريما” قالت إنها رأت أحدهم يضرب فتاة على ظهرها ثم يفرّ هارباً على دراجته النارية.

اقرأ أيضاً: ليلة بالشاليه مقابل مساعدة.. قصة صبية سورية ومتحرش

“لوسين” كذلك قالت إنها رأت مشهداً مشابهاً، إلا أنه ليس تحرشاً أو ضرباً بل سرقة لحقيبة فتاة من يديها، ثم هرب اللص وانهارت الفتاة بالأرض، و”مرح” كذلك قالت إنها رأت شابين على دراجة نارية، أقدما على ضرب فتاة ووالدتها ثم سرقة حقيبتهما.

غالبية الفتيات شجعنّ على ثقافة الشكوى بحق مثل أولئك الأشخاص، بينما أكدت فئة منهنّ أن أولئك الأشخاص معروفون حتى أماكن تواجدهم في المدينة، حيث يستغلون الظلام الناتج عن التقنين الكهربائي ليقوموا بأفعالهم.

ويدور الحديث مؤخراً في غالبية المناطق السورية عن انتشار المخدرات، والتي تشكل إلى جانب الفقر بيئة خصبة لانتشار المزيد من جرائم التحرش والسرقة والنشل، في وقت ينبغي على النساء التمتع بالجرأة وتقديم شكوى بحق أي متحرش.

اقرأ أيضاً: استبيان: لا تحرش هنا والحياة جميلة والعصافير تزقزق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى