أخر الأخبارسناك ساخن

سرقة مازوت من مدارس بطرطوس.. ومعظم الضبوط قيدت ضد مجهول

فقدان كميات كبيرة من مازوت التدفئة الذي تم توزيعه على المدارس

سناك سوري – متابعات

أعلن مدير تربية “طرطوس” “علي شحود” عن اكتشاف وجود نقص بكميات المازوت التي قامت المديرية بتوزيعها على المدارس خلال فصل الصيف استعداداً لفصل الشتاء، والتي بلغت 450 ألف ليتر، وأن المديرية اكتشفت الأمر عندما تم تشكيل لجان تدقيق للقيام بجولات على المدارس من أجل تفقد الكميات المسلمة وأنه تم فوراً تنظيم الضبوط القانونية وإحالتها إلى القضاء المختص أصولاً، ولم يذكر “شحود” كمية المازوت المسروق.

مدير التربية  الذي لم يحدد الكميات الناقصة في الخزانات قال في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن اليوم الأحد:« أن عمليات توزيع المازوت على المدارس جاءت في إطار الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها المديرية في نهاية العام الدراسي الماضي وذلك حرصاً على توفير الكميات المطلوب استجرارها من الشركة السورية للمحروقات عند بداية العام الحالي ٢٠٢١/٢٠٢٢ وعليه قامت بتزويد خزانات المدارس المدرجة قوائمها بالمرحلة الأولى، على أن يتم خلال شهر أيلول استكمال تزويد بقية المدارس وخاصة في المناطق الباردة بكميات إضافية تلبي الحاجة المطلوبة».

اقرأ أيضاً: تقنين المازوت في المدارس.. لتشجيع الطلاب على الوحدة الصفية

بدوره قائد شرطة محافظة “طرطوس” العميد” موسى الجاسم” أكد أنه تم تنظيم الضبوط القانونية بكل الحالات التي أبلغت بها من التربية أو الجهات التابعة لها في المناطق، والبحث جارٍ لمعرفة السارقين علماً أن معظم الضبوط قيدت ضد مجهول.

معظم الضبوط قيدت ضد مجهول قائد شرطة محافظة “طرطوس”

خبر سرقة مازوت التدفئة في المدارس يتزامن مع قرب حلول فصل الشتاء ما يطرح سؤالاً كيف سيقضي طلاب مدارس المحافظة وخاصة المناطق الباردة شتاءهم، ويدفع للتساؤل حول الإجراءات التي اتخذتها التربية للحفاظ على المازوت الذي وضع في الخزانات دون أية مراقبة أو حراسة، ومن المسؤول عن هذا الإهمال الذي سبب هدراً كبيراً بالمال العام، وياترى هل تم بيع هذه الكميات بالسوق السوداء؟

اقرأ أيضاً: لمواجهة البرد طلاب “السويداء” يصطحبون بطانياتهم إلى المدارس


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى