رياضة

زياد شعبو عن تجربة المغرب في كأس العالم .. ملهمة وتستحق الدعم

هل تستفيد كرتنا من دروس الإلهام المغربية؟

لخص كابتن منتخب “سوريا” الكروي الأسبق “زياد شعبو” تجربة منتخب المغرب في كأس العالم والمستمرة حتى الدور نصف نهائي وربما أبعد.

سناك سبورت – متابعات

ويعتقد المهاجم السوري أن نجاح “المغرب” هو «تجسيد لفكرة أن الحلم مشروع طالما كنت مؤمناً بقدراتك وقادراً على أن تستثمر إمكانياتك بأفضل صورة ممكنة» بحسب ما كتب على صفحته في “فايسبوك”.

وقال “شعبو”: «شيلونا من قصة العروبة و القومية، مسيرة المغرب بكأس العالم ملهمة وبتستحق الدعم، بتلخص فكرة مهمة و هيي إنو الحلم ما الو حدود ابدا».

وأبعد من كرة القدم يذهب هداف “حطين” و “الكرامة” السابق في مدح النجاح المغربي مضيفا: «الإلهام يلي بحكاية المغرب أنو بيفتح الباب قدام الناس يلي عندها موهبة بس اليأس و التشاؤم مسود عيشتن».

ويكفي بنظر المدرب السابق لجبلة و الوحدة أنهم في “المغرب” مؤمنون بحظوظهم في الفوز بكأس العالم ويختم: «هالفكرة لو حدا قالها قبل المونديال بأسبوع كانت الناس قالت عنو اجدب، بس هلق صار كلام منطقي و عاقل».

وفي وقت تطغى فيه الاحتفالات النابعة من منطلق قومي وعرقي وديني ومناطقي بانتصارات “أسود الأطلس”، يبقى الأهم في نجاحهم جزئية التعلم واكتساب مهارة الحلم، لأن أجمل مافي قصة المغاربة ليست في ديانتهم أو قوميتهم، بل بقدرتهم على بكسر المستحيل والاقتراب من المجد وتقديم دروس مجانية لكل حالم في عالم كرة القدم.

اقرأ أيضاً: المغرب صنع الإنجاز والفرحة السورية تفيض في الشوارع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى