زوجتي العزيزة ممكن تبطلي تتفكهني؟.. مع كل الحب زوجك المنتوف!

أسعار الفواكه في حمص نيسان 2020 - سناك سوري

حرارة زميلي في العمل مرتفعة جداً.. فايروس الدجاج السبب ليس الكورونا!

سناك سوري-رحاب تامر

ماتزال حرارة زميلي في العمل “سامر”، مرتفعة جداً منذ يوم الجمعة، مع أعراض أخرى تتمثل بالشرود والوهن العام، والسعال المستمر، المؤدي إلى الشردقة كلما ذُكرت أمامه عبارة “شو بدنا نطبخ اليوم”، التي تُكثر منها الزميلات في العمل كحديث روتيني يومي.

«ما تطلعوا عليي هيك، مو مكورن، هذا فايروس اسمو فايروس الدجاج، منبعو من عنا وممكن يأدي لجلطة قلبية سريعة ومباغتة»، يقول “سامر”، وسط ذهولنا من طريقة حديثه، بدا عصبياً ومتألماً فعلاً، قبل أن يشرح لنا تفاصيل “الجمعة السوداء”، كما يصفها.

بدأ الأمر حين طالبته زوجته بشراء دجاجة لعمل سندويشات الشاورما للعائلة، التي تفتقد هذا النوع من الطعام منذ بدأت رحلة ارتفاع الأسعار، فوقع الخيار على إعدادها منزلياً، بتتبيلة “ست البيت”، وتوفير ثمنها الفاحش في مطاعم الوجبات الصغيرة.

اقرأ أيضاً: وزيران يحاولان خفض سعر الفروج.. والصيف سينقذ الموقف!

الدجاجة في الوعاء البلاستيكي بطول لا يتجاوز طول ثلث الملعقة

عقد صاحبنا العزم وشد رحاله إلى محل بيع الفروج في أحد أرياف اللاذقية، ليتفاجئ بأن الفروج الذي اشتراه ووزنه أقل من 2 كغ ونصف ثمنه 7800 ليرة، “نينة تنطح نينة” على قولة “طنفة العبد”، حاسب صاحبنا البائع واتجه بحرارة مرتفعة وفم مفتوح وعيون “مبلقة”، إلى زوجته وضع الدجاجة بين يديها وانكب على فراشه لا ينطق بكلمة واحدة.

بعد إزالة العظم والأجزاء الأخرى التي لا تصلح للشاورما، تبقى من الدجاجة ذات الـ7800 ليرة قليلاً من اللحم الأبيض ملأ العلبة البلاستيكية الصغيرة التي لا تتجاوز في ارتفاعها مقدار رأس الملعقة المخصص للأكل!.

يؤكد أنه غصّ ثلاث مرات وهو يأكل سندويشته دون أن يتحسس طعمها، أو يمدح مهارة زوجته كما جرت العادة، يصف الحالة قائلاً: «كل ما عضيت لقمة حس إني عمأقرط 1000 ليرة، نمت وحلمت بالفروجة عمتجاكرني، وتقلي يامبهدل مبسوط وإنت عمتاكلني روح الله لا يقيمك».

في اليوم الثاني، وقبل أن يستقبل صديقنا أي هاتف من زوجته تخبره به أن يجلب أغراضاً إلى المنزل، باغتها برسالة رومنسية جداً، قال فيها: «زوجتي العزيزة، دفعت 8000 ليرة إلا ميتين حق فروج الشاورما، ممكن تبطلي تتفكهني؟، مع كل الحب، زوجك المنتوف»، وما كان منها إلا أن تفاعلت بسمايل “أضحكني”!.

هامش: هذه الحادثة جرت يوم الجمعة 24-7-2020، وريما في موعد نشرها الذي تحدده إدارة التحرير، قد يكون تجاوز سعر الفروجة الـ8000 ليرة بكثير.

اقرأ أيضاً: توقعات بوصول سعر البيضة لـ200 ليرة والفروج لـ3300 ليرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع