زواج الحيار يحول حفل زفاف إلى مأتم في الحسكة

صورة تعبيرية

ابن عم العروس يرفض زواجها من غيره ويطلق النار على أهل العريس

سناك سوري – متابعات

توفيت امرأة وأصيب شخصان آخران بجروح أثر إطلاق النار عليهم من قبل ابن عم عروس “المحيّر” في حفل زفافها بمحافظة “الحسكة”.

حادثة إطلاق النار جاءت بعد مشاجرة بين ابن عم العروس الذي رفض زواجها من غيره وأهل العريس، حيث قام ابن عمها بحيارها أي منعها من الزواج من غيره سواء قبلت أو رفضت لكنها رفضت ما دفعه لإشهار مسدسه وإطلاق النار على أهل العريس وفقاً لما نقلته صحيفة تشرين المحلية عن شهود عيان.

الطبيب الشرعي في “الحسكة” الدكتور” محمد سعيد شلاش” بين في تقريره أن المرأة المتوفية تدعى “رغدة حسن الدهام” 50 عاماً، وقد توفيت بسبب حدوث نزيف ناتج عن إصابتها بطلق ناري في الفخذ الأيمن أدى إلى حدوث نزيف صاعق في الشريان الفخذي، إضافة إلى إصابة ابنها “باسل أحمد” 20 عاماً برصاصة في الساق اليسرى وقريبه “سامر الحميدي” بجروح، وهما الآن بوضع صحي مستقر.
يذكر أن الحيار هو من العادات والتقاليد الاجتماعية السائدة في الجزيرة السورية التي تمكن أحد أبناء العمومة أن يفرض عـلى ولي فـتاة ما عـدم تزويجها إلاّ منه، وأن تبقى في منزل أهلها وعدم الزواج من غيره حتى تدخل سن اليأس أو يموت أحد الطرفين.

ويتعارض هذا النوع من الزواج مع حقوق الإنسان وحق المرأة بتقرير مصيرها والتعبير عن رأيها واختيار شريك حياتها بقرارها وإرادتها الحرة.

اقرأ أيضاً:“زواج الحيار”.. عُرفٌ عشائري دمر حياة آلاف النساء وانتهك حقوقهن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع