روعة ياسين … ملكة جمال البادية التي تحولت إلى ممثلة جريئة

روعة ياسين - انستغرام

في ذكرى ميلادها … روعة ياسين وانتقاد أدوارها الجريئة؟

سناك سوري – خاص

يصادف اليوم 12 تموز، يوم ميلاد الفنانة “روعة ياسين” التي حازت على لقب ملكة جمال البادية عام 2000 لتختار بعدها طريق الفن وتشارك بأعمال درامية من خلال تجسيدها لأدوار اجتماعية، وعاطفية، وكوميدية، متنوعة.

بدأت “روعة ياسين” مشوارها بالفن في أول عمل لها وكان مسلسل “حمام القيشاني” في جزأيه الرابع، والخامس بدور “فاطمة” تلاه مسلسل “انت عمري”، و”سيرة آل الجلالي”، “حكايا المرايا”، “ذي قار”، “حديث المرايا”، “ورود في تربة مالحة”، “مخالب الياسمين”، “أيامنا الحلوة”، “عشنا وشفنا”، “رجال تحت الطربوش”، “أهل المدينة”، في الفترة الممتدة من عام 2000 حتى 2004.

اقرأ أيضاً: روعة ياسين تكشف عن حبها لرجل واحد اختطفه القدر منها

بين عامي 2005 و2010 قدمت أحد أهم الأعمال وأكثرها جرأة لـ”ياسين” وهو مسلسل “حاجز الصمت”، تلاه “أحلى المرايا”، “رجاها”، “خالد بن الوليد”، “مرايا 2006″، “لا مزيد من الدموع”، “أسياد المال”، “أسير الانتقام”، “الخط الأحمر”، “باب المقام”، “الظل الأبيض”، “صراع المال”، “سفرة الحجارة”، “تخت شرقي”، “أسعد الوراق”، “بقعة ضوء”، “لعنة الطين”.

منذ 2012 حتى 2020 شاركت “روعة ياسين” بـ”رفة عين”، “إمام الفقهاء”، “خيبر”، “ياسمين عتيق”، “حمام شامي”، “الطواريد”، “صدر الباز”، “بلا غمد”، “قناديل العشاق”، “وردة شامية”، “الإمام”، “سنة أولى زواج”، “كوما”، “ناس من ورق”، “حرملك”، “صقار”، “الحي العربي”.

طموح لا حدود له

الفنانة “روعة ياسين” أجابت خلال لقاء مع صحيفة “اندبندنت” عربية، عام 2019، على سؤال حول إن كانت تعتبر أنها نالت حقها كممثلة؟ قائلةً: «الإنسان لا يرضى عن نفسه أبداً، والطموح في مهنة التمثيل لا حدود له. لكني أستحق أن أكون في مكان أهم، وأن أستمتع أكثر في هذه المهنة وأن أتواجد في أدوار مهمة».

وأكدت “ياسين” أنها تطمح لخوض تجربة تقديم البرامج، شرط ألا تكون برامج حوارية عادية، بل من خلال برنامج “توك شو” يضم فقرات مع الناس، كتلك التي نشاهدها في البرامج الأجنبية، كما تمنت الوصول إلى مكان أهم فنياً، من خلال تقديم أدوار تليق بطاقتها، وأن يكون لها مشروعها الخاص في مجال الماكياج، والموضة على حد قولها.موقع سناك سوري.

جرأة مدروسة وأدوار غير مبتذلة      

نفت “ياسين” خلال اللقاء نفسه أن تكون الممثلة الأكثر جرأة في “سوريا”، قائلةً: «قدمت أدواراً جريئة ولكنها كانت مدروسة جداً ولم تعرضني للانتقاد، لأنه لم يكن هناك تساهل فيها ولم تُطرح بطريقة مؤذية للمشاهد من خلال تلك الأدوار، تناولت أوضاع نساء منبوذات في المجتمع، ولكنني قدمتها بطريقة راقية وجيدة ومفعمة بالإنسانية».

وأكدت على ضرورة رسم حدود للجرأة وفي كل شيء بدءاً بالمظهر ومروراً بالحوار المكتوب وانتهاء بالشخصية، معتبرةً أن هناك فرق بين دور جريء ودور مبتذل، وتهمها الجرأة في طرح الشخصية وأبعادها وأهدافها والرسالة التي تقف وراءها، وتقديمها بطريقة لا تخدش الحياء.

اقرأ أيضاً: زهير رمضان.. الشخصية الأكثر إشكالية في الوسط الفني

معلومات لاتعرفها عن روعة ياسين

ظهرت “روعة ياسين” بعدة أعمال باسمها الحقيقي “روعة مخللاتي” وشقيقتها الفنانة “علا بدر”، وقالت أنها تُحب في الرجل الإخلاص والصدق والرجولة الحقيقية والمساندة، لم تقم بأي عملية تجميل حتى الآن، وترى أن الفن، والإعلام حلقتان متكاملتان، ولولا الإعلام لما أخذ الفنان حقه ولما وصلت أخباره إلى الناس، ومن ينكر فضل الإعلام فهو جاحد على حد تعبيرها.موقع سناك سوري.

ولدت “روعة ياسين” عام 1976 ودرست “الفلسفة” في “كلية الآداب” بـ”جامعة دمشق”، عازبة حتى الآن ووصفت الزواج بأنه أمر مصيري في حياة الفنان وأنه ليس من السهل عليها التعايش مع رجل لا تكون مقتنعة فيه مئة بالمئة إن على كان صعيد الشكل أو المضمون، بحسب ما قالته “ياسين” لموقع “الفن” عام 2019.

اقرأ أيضاً: فطوم حيص بيص.. رحلت دون أن تحقق أمنيتها الأخيرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع